الأخبارسورية

الجيش الروسي يستخدم نظام تشويش يغير إحداثيات GPS في سوريا

كشف تقرير أمريكي عن استخدام الجيش الروسي نظام تشويش متطور للغاية فوق الأراضي السورية من شأنه إحداث تغييرات في نظام تحديد المواقع GPS.
وبحسب تقرير لقناة CBS الأمريكية فإن الجيش الروسي يستخدم داخل بلاده نظام تشويش من شانه تغيير إحداثيات GPS وبالتالي إستحالة كشف موقع الشخصيات الهام مثل الرئيس وتحركاته على الأرض، ما يشكل هاجساً لدى الدول المعادية التي تحاول معرفة تحركات بوتين.
وذكرت القناة في تقريرها مثالاً عن انتقال موكب الرئيس بوتين من موسكو إلى جزيرة القرم يوم 15 آيار 2018 وحينها مرّ بمضيق كاريش لكن نظام تحديد المواقع أظهر الموكب في مكان يبعد نحو 65 كلم عن الموقع الأصلي.
وتضيف القناة أن روسيا تستخدم هذه التقنية للتشويش على الطائرات والغواصات والمركبات وتظهر قراءات غير صحيحة على نظام GPS عن موقع الرئيس بوتين وكبار المسؤولين الروس.
ويهدف هذا النظام المتطور إلى حماية الرئيس الروسي فيما أشارت القناة أيضاً إلى أن استخدام هذا النظام في مكان ما دليل على وجود شخصية رفيعة المستوى.
وأضافت القناة أن هذه التقنية باتت موجودة في سوريا للتشويش على الطائرات التي تستخدم نظام GPS لكنها تبث إشعاعاً مختلفاً عن ذاك الموجود في روسيا.
ويؤكد التقرير الأمريكي أن النظام الموجود في سوريا يبث إشعاعاً أكبر وأضخم من ذاك المتواجد في روسيا ولا يشوش فقط على الطائرات بل إنه يحجب خدمة GPS بالكامل وبالتالي تصبح الطائرات فوق سوريا عمياء تماماً.
مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى