اجتماع ثلاثي بين روسيا و الأردن و أمريكا لحسم مصير مخيم الركبان

كشف وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عن “اجتماع ثلاثي” مرتقب بين روسيا والأردن والولايات المتحدة الأمريكية بشأن بحث مصير مخيم الركبان للاجئين السوريين، الحدودي بين الأردن وسوريا.

وقال الوزير الأردني في حديث لصحيفة “إزفيستيا” الروسية اليوم إن “بين الأردن وروسيا والولايات المتحدة حوار مشترك بشأن مخيم الركبان، وقد التقينا بالفعل في وقت سابق، ونخطط لعقد اجتماع ثلاثي مماثل حول هذه القضية قريباً”، دون أن علن عن موعد محدد.

وأضاف الصفدي أن “على روسيا أن تلعب دوراً هاماً في حل الأزمة السورية”، مشيراً إلى أن “تسوية هذه الأزمة المستمرة منذ 8 سنوات، دون مشاركة روسيا، أمر مستحيل”، داعياً جميع أطراف النزاع لـ”التشاور وتنسيق أعمالها مع موسكو”.

وسبق أن أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا في آذار الماضي أن 360 نازح سوري خرجوا من المخيم وعبروا إلى أراضي تحت سيطرة الحكومة السورية عبر معبر جليغم.

وكانت روسيا أعلنت مراراً بأن القوات الأمريكية الموجودة في منطقة التنف، انتهكت القانون الدولي الإنساني بمنعها خروج المدنيين من مخيم الركبان من الممرات الإنسانية، وعدم توفيرها المرور الآمن لسيارات القوافل الإنسانية للدخول إلى المخيم.

يشار إلى أن مخيم الركبان أُنشئ عام 2014، ويقع على مقربة من قاعدة “التنف” العسكرية الأمريكية وقرب نقطة التقاء حدود سوريا والأردن والعراق، ويعيش فيه أكثر من 50 ألف شخص، وسط ظرف إنسانية وصحية سيئة.

المصدر : فريق تحرير مراسلون
قد يعجبك ايضا