سوريا ..خروج عشرات العائلات من مخيم الركبان إلى مناطق الحكومة ( صور)

المصدر : فريق تحرير مراسلون

وصل يوم الخميس، عشرات العائلات إلى ممر “جليغم” في البادية بريف حمص قادمون من مخيم الركبان للنازحين حيث تحتجز القوات الأمريكية آلاف المدنيين في المخيم وسط ظروف معيشية وإنسانية قاسية.

وأفادت “سانا” أن عشرات العائلات من المهجرين وصلت بعد ظهر اليوم إلى ممر جليغم في البادية السورية شرق منطقة ظاظا بريف حمص الشرقي تمهيدا لنقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة في حمص ومن ثم إلى مناطقهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وأضافت أن من بين الأسر العائدة والتي معظمها من النساء والأطفال عشرات الحالات الإنسانية التي تحتاج إلى رعاية صحية سريعة.

وقال المركز الروسي للمصالحة في سوريا في آذار الماضي، أن 360 نازحاً سورياً خرجوا من مخيم الركبان وعبروا إلى أراضي تحت سيطرة الحكومة السورية عبر معبر جليغم وذلك في أول إعلان من نوعه.

وصول عشرات العائلات إلى ممر جليغم في البادية السورية قادمة من مخيم الركبان

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت الثلاثاء الماضي، أن واشنطن تواصل تأجيل حل مشكلة مخيم الركبان عن عمد، وذلك بعدم رغبتها بالسماح لفريق العمل دخول منطقة التنف التي تحتلها، وتصمت عما يدور في الركبان، مضيفة أن موسكو عرضت على واشنطن المشاركة في 9 نيسان، باجتماع حول إزالة مخيم الركبان، لكن حتى اليوم لم يلب ممثلو أمريكا الدعوة.

ويعاني المخيم من ظروف إنسانية وصحية قاسية نتيجة الحصار الخانق، ما أدى إلى حدوث حالات وفاة لاسيما بين الأطفال، بحسب تقارير إعلامية.

ويعيش في مخيم الركبان الذي أنشئ في عام 2014 أكثر من 50 ألف شخص من المدنيين ويقع بالقرب من قاعدة “التنف” الأمريكية، وقرب نقطة التقاء حدود سوريا والأردن والعراق.

قد يعجبك ايضا