أخبار محليةمحليات

سوريا .. الكشف عن عصابة محامين يزورون القضايا ويستولون على حقوق الناس

كشف نزار سكيف نقيب المحامين في سوريا عن وجود عصابة محامين تقوم بالتلاعب بحقوق الناس وتزوير بعض القضايا بهدف الاستيلاء عليها.
وفي حديث لصحيفة الوطن أكد “سكيف” ارتفاع نسبة التزوير والنصب بين المحامين في سوريا، سواء في العقود أو غيرها، كاشفاً عن وجود عصابة محامين متخصصة سواء عبر محامي الموكلين أو مندوبي الوكالات تزوّر وتتلاعب بحقوق الناس والاستيلاء عليها، حتى أنه تمت معاقبة بعضهم عن طريق فصلهم من النقابة.
وأشار “سكيف” إلى انتشار التزوير عن طريق التلاعب بالبصمات بين المواطنين وخاصة خلال سنوات الحرب وتمت معاقبة المزور وفق قانون العقوبات وإحالته إلى القضاء المختص.
وفي سياق منفصل اعتبر سكيف أن بعض المحامين يتقاضون مبالغ مرتفعة جداً لقاء أتعابهم عن طريق استغلال موكليهم وظروفهم ومنوهاً بأن ذلك ناتج عن جهل الموكل.
ولفت “سكيف” إلى أن بعض محامي سوريا يتقاضون مبالغ هائلة قد تصل إلى 7 ملايين ليرة دون تقديم أي إفادة للموكل، كما أن هناك من يتقاضى أتعابه بالعملة الأجنبية، لافتاً إلى أن المحامي يجب ألا يتعامل إلا بالليرة السورية باستثناء وجود عقد بين المحامي والموكل منظم بشكل صريح حول ذلك.
كما أوضح أن سبب عدم حضور المحامي جلسة التحقيق مع موكله داخل الأمن الجنائي تعود إلى حساسية بعض القضايا وسريتها والخشية من ضياع الحقوق التي تستوجب الكتمان حتى تتجلى الحقيقة.

زر الذهاب إلى الأعلى