لبنان .. عون يطلب دعم بوتين للرئيس الذي سيخلفه .. من هو

يبدو أن زيارة رئيس لبنان ميشال عون إلى روسيا لم تكن لبحث قضايا المنطقة الجوهرية وفي مقدمتها الملف السوري فقط ، بل أن عون طلب دعم بوتين للرئيس الذي سيخلف الرئيس اللبناني في منصبه.

وذكرت مصادر خاصة لصحيفة الجمهورية اللبنانية أن الرئيس عون ناقش خلال زيارته الأخيرة إلى موسكو مسألة ترشيح جبران باسيل للانتخابات الرئاسية المقبلة في لبنان وبناء على ما سبق طلب عون من بوتين دعم باسيل في الانتخابات المقبلة.

وكشفت المصادر أنه وفي حادثة غريبة جرت في موسكو، كان مقرراً عقد لقاء ثنائي يضم الرئيس فلاديمير بوتين إلى جانب ميشال عون وبحضور جبران باسيل ومستشارة الرئيس اللبناني إلى جانب سفير لبنان في موسكو لكن باسيل فجأة شطب اسم السفير من الاجتماع وأصبح النقاش مغلقاً.

واستفسرت الصحيفة عن السبب الذي دفع باسيل لاستبعاد اسم سفير لبنان من الاجتماع وما هو الكلام الذي لا يجب أن يسمعه السفير خاصة وأنه حتى الجانب الروسي تفاجأ من هذه الحركة التي قام بها باسيل.

يذكر أن البيان الختامي لاجتماع الرئيسين عون وبوتين أكد على دعم سوريا في محاربة الإرهاب إضافة إلى رفض ربط عودة النازحيين السوريين بالحل السياسي في سوريا.

يشار إلى أن أبرز نتائج زيارة عون إلى موسكو كانت تعزيز العمل الثلاثي المشترك “السوري الروسي اللبناني”، من أجل تسهيل عودة النازحين السوريين إلى وطنهم خاصة مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان حالياً وتحسن الأوضاع الأمنية في سوريا واستعادة الجيش السوري السيطرة على مساحات جغرافية واسعة وهذه القضية أصبحت وفقاً لتسريبات صحفية بحكم المنتهية، حيث ستتصاعد وتيرة العمل بشأن عودة النازحين بشكل أسرع بعد الزيارة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال