على طريقة الأفلام و تحت تهديد السلاح .. اختطاف سوري في لبنان مقابل مليون دولار .

عمدت عصابة لبنانية إلى خطف شخص سوري في لبنان بقوة السلاح وطلبت فدية مالية كبيرة مقابل إطلاق سراحه.

وذكرت عدة وسائل إعلامية لبنانية نقلاً عن مصادرها، أن شاب سوري يدعى محمد أسامة، تعرض للخطف بعيد منتصف ليل الجمعة الماضية.

وبينت المصادر أن أفراد العصابة اللبنانية نصبوا له كمين عند مفرق عنجر عندما كان متوجهاً إلى الأراضي السورية عبر معبر المصنع قادماً من بيروت.

وكان أسامة يقود سيارة من نوع “أودي” سوداء اللون وإلى جانبه خطيبته حين اعترضته سيارة “جيب ” واقتادته إلى شمال البقاع وتركت السيارة و خطيبته التي أفادت خلال التحقيقات التي أجراها مخفر المصنع بتفاصيل ماتعرضوا له.

وأشارت المعلومات الأولية أن الخاطفين طلبوا من أقارب “أسامة” وعائلته مليون دولار مقابل الإفراج عنه.

يذكر أن الجيش اللبناني حرر ،خلال الأسبوعين الماضيين ، قاصرين سوريين اثنين كانا قد اختطفا في منطقة البقاع في لبنان مقابل فدية مالية، وتم إلقاء القبض على الفاعلين.

ويتعرض عدد من اللاجئين السوريين في لبنان لحوادث مختلفة كالخطف والقتل وغيرها، فيما يحذر الأمن العام اللبناني من عمليات نصب واحتيال تستهدف الرعايا السوريين والأجانب المتواجدين في لبنان.

يشار إلى أن عدد السوريين المقيمين في لبنان بلغ خلال الحرب ما يقارب 1.2 مليون لاجئ، وفق احصاءات رسمية، وخلال الأشهر القليلة الماضية عاد عدد منهم إلى سوريا عبر المعابر المخصصة.

اقرأ المزيد: لبنان يتخذ قرارات تخص السوريين .. أولها ترحيلهم إلى بلدهم

المصدر : مراسلون + وكالات