الأخبارسورية

بعد الكهرباء .. لبنان يستعد لاستيراد مادة غير متوقعة من سوريا

كشف وزير البيئة في لبنان فادي جريصاتي عن اتفاق داخل الحكومة اللبنانية لفتح باب استيراد الرمل من بعض الدول العربية بعد دراسة دقيقة لهذه العملية وتأثيراتها.
وخلال لقائه وفد من المهندسين اللبنانيين في بيروت أكد “فادي جريصاتي” حاجة لبنان إلى الرمل من أجل الأشجار المعمرة، وبالتالي سيتم استيراد هذه المادة من سوريا ومصر مع احتمال استيرادها أيضاً من الجزائر والمغرب.
وأكد وزير البيئة اللبناني أن الرمل المستورد سيتم توزيعه على المناطق اللبنانية بشكل عادل.
وفيما يخص استيراد الإسمنت أكد “جريصاتي” أن الحكومات اللبنانية المتعاقبة منعت عملية استيراده لحماية الشركات المحلية وهذا الأمر هو قرار اقتصادي وسياسي.
وكان وزير المالية اللبناني علي حسن خليل أكد نهاية العام الماضي أن سوريا عرضت على لبنان استجرار الطاقة الكهربائية بأسعار مقبولة وأكد “خليل” أنه تم البدء باستجرار 103 ميغا واط من الكهرباء السورية.
يذكر أن وزير الكهرباء السوري محمد زهير خربطلي أكد نهاية الشهر الماضي أن عملية تصدير الكهرباء من سوريا إلى لبنان تتم وفق اتفاق بين البلدين، وكشف أن عملية التصدير متوقفة تماماً وجرى فقط في عام 2018 تصدير الكهرباء بموجب اتفاقية موقعة بين البلدين تنص على تبادل الطاقة في حال حصول مشكلة أو عطل.
ويشار إلى أن وزير الكهرباء السوري أكد أن تزويد لبنان بـ 11 مليون كيلو واط كان نتيجة عطل فني لديه العام الماضي، ونفى إمكانية تصدير الكهرباء إلى الأراضي اللبنانية في ظل الحصار الذي تعاني منه سوريا والذي تسبب بنقص الفيول بشكل كبير.
مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى