الجزائر .. ضجة كبيرة بعد إجبار فتيات على خلع ملابسهن في قسم للشرطة

تعرضت مجموعة فتيات وناشطات جزائريات إلى عملية تفتيش غير اعتيادية في أحد أقسام الشرطة عند أطراف العاصمة الجزائر ما آثار ردود أفعال شعبية غاضبة.

وكشفت فتيات جزائريات أن شرطية كانت متواجدة في القسم أرغمتهن على خلع ملابسهن بشكل كامل أثناء عمليات التفتيش عقب محاولتهن تنظيم تجمع في المنطقة.

هذا الأمر دفع آلاف الجزائريين إلى إطلاق حملات غضب وتنديد ورفض على مواقع التواصل الاجتماعي والمطالبة بالكشف عن ملابسات القضية وتفاصيلها.

وبناء على ما سبق أصدرت الشرطة الجزائرية بياناً علقت من خلاله على الحادثة التي أثارت الرأي العام نافيةً بشكل قاطع حدوث مثل هذا الأمر الذي لا أساس له من الصحة.

وأكدت الشرطة الجزائرية في بيان نقلته صحيفة “الخبر” أن فتيات تم تحويلهن إلى إحدى مقرات الأمن الوطني وهناك وكإجراء احترازي يتم تجريد المتهم من أي مواد أو أدوات قد يستعملها ضد نفسه أو ضد غيره.

وأضاف البيان أن عملية التلمس الجسدي هذه أثناء التحقيق كانت بإشراف شرطية برتبة ملازم أول، وبعد عملية التفتيش تم إخلاء سبيلهن بظروف عادية.ي

شار إلى أن الشرطة الجزائرية أكدت أن الأخبار التي تم نشرها هي مجرد إدعاءات مغرضة بقصد تشويه صورة الأمن الجزائري الذي يحرص دوماً على ضمان الاحترام الصارم لمبادئ حقوق الإنسان وصون كرامة المواطن على حد قول البيان.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا