سلسلة تفجيرات تستهدف كنائس وفنادق سريلانكا خلال احتفالات عيد الفصح ( فيديو )

ضربت سلسلة تفجيرات كنائس وفنادق في سريلانكا يوم الأحد خلال احتفالات عيد الفصح ، ما أدى إلى مقتل أكثر من 200 شخص و إصابة 450 آخرين في هجمات هي الأكبر من نوعها منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل 10 أعوام.

وذكرت وكالات أنباء، نقلاً عن المتحدث باسم شرطة سيرلانكا روان جوناسيكيرا “لدينا معلومات من جميع المستشفيات بمقتل 207 أشخاص، ووفقاً للمعلومات المتوفرة حتى الآن، لدينا 450 مصابا نقلوا إلى المستشفيات”.

من جانبها، ذكرت مصادر أمنية وطبية، أن من بين القتلى الذين سقطوا في التفجيرات 9 أجانب، دون أن تحدد جنسيتهم حتى الآن.

واستهدفت التفجيرات الدموية 3 فنادق و3 كنائس أثناء حضور مسيحيين احتفالات عيد الفصح ، في 4 مدن بسريلانكا.

واعتقلت السلطات المحلية في سريلانكا 7 أشخاص وقتل 3 من رجال الشرطة خلال مداهمة منزل في العاصمة كولومبو بعد التفجيرات، بحسب تقارير إخبارية.

وفرضت الحكومة في سريلانكا حظراً للتجوال في جميع أنحاء البلاد لمدة 12 ساعة، كما تم حجب مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد عقب سلسلة التفجيرات العنيفة.

ونشرت مواقع إعلامية ومواقع التواصل مقطع مصور يُظهر لحظة وقوع الانفجار الذي استهدف كنيسة “سانت أنطوني” في عاصمة سريلانكا كولومبو، وهو واحد من 8 تفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في البلاد، خلال احتفالات عيد الفصح.

 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات الدموية التي وقعت حتى الآن في أنحاء متفرقة من سريلانكا.

يذكر أن سريلانكا كانت في حالة حرب منذ عقود مع الحركة الانفصالية السريلانكية (نمور التاميل) شهدت خلالها العاصمة سلسلة من الاضطرابات قبل أن تتمكن الحكومة من القضاء على الحركة وقتل قائدها وتصفية التمرد في شهر أيار من عام 2009.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال