تطورات جديدة في أزمة تحرش الفنان عصام كاريكا بمغنية جزائرية

بعد الجدل الكبير الذي أحدثته الفنانة الجزائرية ياسمين نيار حول تعرضها للتحرش والابتزاز من قبل الفنان عصام كاريكا ، واعلانها اتخاذ خطوات قانونية ضده ، كشف الناطق الإعلامي باسم نقابة المهن الموسيقية طارق مرتضى عن أن نيار لم تتقدم إلى الآن بأي شكوى رسمية للنقابة .

وأكد على أن النقابة لا تستطيع اتخاذ أي اجراء بحق كاريكا دون وجود شكوى رسمية من الفنانة الجزائرية ضده وأن نداء الاستغاثة الذي أطلقته عبر مواقع التواصل الاجتماعي لا يكفي لاتخاذ أي اجراء بحقه .

وأضاف : أن على نيار إرفاق الشكوى بمستندات تثبت صحة ادعاءاتها مثل رسائل نصية أو تسجيلات صوتية ، موضحاً أن الحكم على كاريكا لن يتم دون وجود دليل يدينه لأن الادعاءات لا تكفي فلربما كانت مزيفة وغير حقيقية .

الجدير بالذكر أن الفنان والملحن المصري عصام كاريكا نفى مساء يوم أمس كل الاتهامات الموجهة إليه من قبل ياسمين نيار ، وأكد خلال لقاء صحفي على أنها تتعمد تشويه صورته في محاولة منها للتهرب وعدم تسديد مستحقاته المالية والتي تبلغ قيمتها 5000 دولار .

وذلك بعد أن قدم لها أغنية مصرية من اللون الشعبي بعنوان ” الواد الحريف ” لتعود ياسمين وتقرر عدم تسديد المبلغ المتفق عليه لقاء الأغنية بحجة أنها ستوقف نشاطاتها الفنية ولن تعود إلى مجال الغناء .

وأوضح أنه اتخذ اجراءات رسمية بحقها وتمكن من منعها دخول مصر وأنه لن يتوقف قبل أن يستعيد مستحقاته المالية خاصة بعد حملة التشويه التي أطلقتها ضده على منصات التواصل الاجتماعي .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال