سرقة خزنة حديدية مليئة بالملايين والمصاغ في طرطوس .

ألقى الأمن الجنائي في طرطوس القبض على سارق بحوزته خزنة تحوي ملايين اليرات السورية وكيلو غرام من المصاغ الذهبي، وتم استرداد المسروقات.
وذكرت وزارة الداخلية السورية على صفحتها أنه وبناء على معلومات وردت لفرع الأمن الجنائي عن تعرض منزل للسرقة في مدينة طرطوس، تم القبض على السارق الذي سرق خزنة حديدة والتحقيق معه ليعترف بعد مواجهته بالأدلة.
المسروقات كما حددتها وزارة الداخلية عبارة عن مبلغ خمسة آلاف دولار أمريكي، وثلاثة ملايين وسبعمائة ألف ليرة سورية، ومصاغ ذهبي يقدر وزنه بحوالي كيلوغرام وساعتي يد لون ذهبي.
واعترف السارق الذي يدعى ( هـ. م )، بأنه راقب المنزل علدة أيام وعند التأكد من عدم وجود أحد فيه قام بسرقة الخزنة والهرب فيها بالتعاون مع شريك له.
وأقر بأنه قام بخلع الحماية الحديدية للنافذة الخلفية ودخل منها وسرق خزنة حديدية صغيرة الحجم وضعها في حقيبة سفر وجدها في المنزل، وعلى الطريق العام قام بخلع الخزنة ووضع المصاغ الذهبي والمبالغ المالية ضمن كيس وترك الخزنة وبقية المسروقات في المكان.
وبعد التحري والتحقيق، تبين أن السارق تواصل مع شخص متواري لتصريف الذهب والدولارات مقابل مبلغ أربعة ملايين وستمائة ألف ليرة سورية، ثم قام بشراء منزل وسجلّه باسم والدته وروّج أحاديث بين الناس بأن المنزل عائد لها خوفاً من اكتشاف أمره.
وأكدت وزارة الداخلية أنه تم استرداد مبلغ /1.010.000 / مليون وعشرة آلاف ليرة سورية، و/200/ مائتي دولار أمريكي من السارق.

يشار إلى أن الأمن الجنائي في طرطوس ضبط في الآونة الأخيرة عدة جرائم تتعلق بعمليات النشل والسرقة والاحتيال كان آخرها  في شهر آذار المنصرم،إذ تم القبض على عصابة مكونة من 9 أشخاص لقيامهم بعمليات سرقة وسلب لعدد من المنازل والمحلات التجارية والدراجات النارية والسيارات في محافظة طرطوس.