وزارة النقل : علم سوريا عاد ليرفرف في بحار العالم لأول مرة منذ 7 سنوات

أعلنت وزارة النقل في سوريا عن “تسجيل 16 سفينة تحت راية العلم السوري”.. بعد توقف استمر عدة أعوام جراء ظروف الأزمة التي انعكست سلباً على النقل البحري.

وقال وزير النقل السوري علي حمود، عبر الصفحة الرسمية للوزارة الفيسبوك ، أنه “تم تسجيل 16 سفينة تحت العلم السوري بعد توقف دام أكثر من 7 سنوات”.

وجاء هذا الإجراء نتيجة جهود كبيرة محلياً ودولياً ترافقت مع حزمة واسعة من الإجراءات الإدارية والقانونية والفنية والأكاديمية ليرفرف علم سوريا في بحار العالم.

وسبق أن أعلن حمود أن جملة من العوامل أثرت إيجابيا على حركة النقل البحري من وإلى سوريا وأسهمت بشكل كبير في ورود طلبات تسجيل السفن إلى مديرية الموانئ السورية، في مقدمتها النصر الذي تحقق بفضل الجيش السوري والقوات الحليفة، واتخاذ وزارة النقل سلسلة إجراءات لتسهيل عمل الموانئ ومنها تسريع مدة المكوث والتحميل والتفريغ واستيفاء الرسوم والمحاكم البحرية وإصدار دفاتر البحارة وغيره.

ويأتي ذلك في وقت بدأ فيه مالكي السفن العالمية دراسة عودة نشاطها التجاري والاقتصادي من وإلى سوريا التي تتميز بموقعها الجغرافي البحري من خلال إطلالتها على البحر الأبيض المتوسط وبطول يمتد على شريط ساحلي يصل لنحو 180 كيلومترا، يعطيها ميزة أن تكون مركز استقطاب التجارة إضافة إلى الربط مع العراق والأردن وإيران والخليج العربي.

اقرأ المزيد : سوريا …الموافقة على تأسيس شركة طيران جديدة .. هذه تفاصيلها . 

مراسلون

قد يعجبك أيضا