محروقات دمشق تنفي عزم إيران إرسال النفط إلى سوريا عبر العراق

نفى مدير الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” مصطفى حصوية الإشاعات التي تم تناقلها حول عزم إيران على إرسال 1200 صهريج نفط إلى سوريا لحل أزمة البنزين الحالية.

وقال مدير شركة محروقات لـ”شام إف إم” إنه لا يوجد أي تصريح من الحكومة السورية يؤكد أنها تنوي استيراد النفط من إيران برياً عبر العراق.

كما أفاد حصوية بأن هناك دراسة حالية لاعتماد قرار يتيح تعبئة 20 ليتر بنزين للسيارات خلال 48 ساعة، مرجحاً احتمال تعديله خلال الأيام المقبلة.

ولفت إلى أن هناك توجيهات رسمية بهذا الصدد تقضي باتخاذ عقوبة بحق المخالفين، مذكراً بأنه تم تخصيص الرقم 6046 للشكاوى.

ويأتي ذلك بعد أن نشرت وزارة النفط السورية على صفحتها الرسمية على الفيسبوك اليوم أن أزمة الوقود ستشهد انفراجاً خلال عشرة أيام، مشددة على أن الفريق الحكومي المعني بالموضوع يعمل على مدار الساعة لإيجاد حل لتلك الأزمة.

وكانت عدة وسائل إعلامية قد تناقلت خبر غير رسمي يفيد بأن إيران سترسل على مدى هذا الأسبوع كله 1200 صهريج نفط من أراضيها عبر العراق.

وتعاني سوريا من أزمة وقود تفاقمت في الفترة الأخيرة بسبب العقوبات الأمريكية والتي تمنع وصول النفط إلى سوريا .

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا