تصريحات هامة من مسؤول روسي حول الوجود الإيراني والتركي في سوريا

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة “فاسيلي نيبيزيا” أنه على جميع القوات الأجنبية بمن فيهم الأتراك والإيرانيين وحتى الروسي أن يغادروا سوريا في نهاية الأمر.
وفي حوار مع جريدة “الشرق الأوسط” السعودية أكد المندوب الروسي “نيبيزيا” أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار بالأسباب التي دفعت كل دولة للتواجد في سوريا .
وأعاد “نيبيزيا” التأكيد على أن صيغة أستانا هي الوحيدة الفعالة والقادرة على تحقيق الاستقرار داخل الأراضي السورية ويجب الاعتماد عليها من أجل الحل السياسي في البلاد، وتوقع المندوب الروسي أن يخرج المبعوث الجديد إلى سوريا غير بيدرسون لأعلان تشكيل اللجنة الدستورية.
في سياق منفصل قال المندوب الروسي إن بلاده والسعودية تملكان نظرة واحدة حول أن النزاعات في المنطقة لها تأثير سلبي على الأمن والاستقرار العالمي وليس فقط الإقليمي.
يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في وقت سابق أن موسكو تهدف لانسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا عندما تتوقف الأعمال العدائية، واعتبر أن وجود القوات الأمريكية على الأراضي السورية يمثل انتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة، كما أكد أيضاً أن القوات الروسية ستنسحب إن طلبت الحكومة السورية ذلك.
ويشار إلى أن وزير الخارجية سيرغي لافروف أكد أيضاً على ضرورة مغادرة جميع القوات الأجنبية من الأراضي السورية والتي تنشط دون دعوة من الحكومة السورية أو جاءت دون تفويض من مجلس الأمن الدولي.

الأكثر مشاهدة الآن