دمشق .. شعوذة طبية و أطباء أسنان و قابلات يعملن في التجميل وحقن البوتوكس !

كشف رئيس فرع نقابة الأطباء في ريف دمشق أن المخالفات كثرت وتنوعت لدرجة أنها وصلت للشعوذة من قبل بعض الممرضين والقابلات.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن مرجان قوله خلال مؤتمر الأطباء السادس والثلاثين إن هناك انتشاراً للمخالفات وشعوذة طبية بين بعض الممرضين والقابلات في ريف دمشق.

وبين أن هناك قابلات يخرجن عن مهامهن المحددة في التوليد، ويقمن بحقن مفاصل وبوتاكس الخاص بالتجميل، فضلاً عن أن أزواج بعض القابلات يعملون في مجال معالجة العقم لدى الذكور.

وأضاف مرجان أن الأطباء ملزمون بالتسعيرة والكتابة على الوصفات، أما الممرض يأخذ ثلاثة آلاف ليرة على المعاينة إذ لا يمكن إلزامه بتسعيرة.

كما أشار رئيس فرع نقابة الأطباء في ريف دمشق إلى أن بعض أطباء الأسنان يعملون في مجال التجميل بحقن البودكس على الشفاه أو الخدود، وهم ليس لديهم خبرة لتركيب تلبيسة للضرس.

بدوره، دعا نقيب أطباء سوريا عبد القادر الحسن خلال إلى تعديل القانون الخاص بالأجور الطبية لتكون الأجور متوازية ما بين الطبيب والمواطن.

وأكد بهذا الصدد معاون وزير الصحة أحمد خليفاوي أن الوزارة طلبت من النقابة أن يكون هناك تعهد بأن تلزم الأطباء بالتعرفة الجديدة حتى تقدم على رفعها بناء على مطالبهم.

يذكر أنه في دمشق لا توجد أجرة معاينة للأطباء مشابهة للأخرى، إذ تتراوح تسعيرة المعاينة لدى طبيب ما وسطياً من 2000 لـ5000 حسب تخصصه.

مراسلون

المصدر : فريق تحرير مراسلون
قد يعجبك ايضا