مسؤول أمني لبناني يزور دمشق على عجل والسبب السوريين !!

أعلن المدير العام للأمن اللبناني عباس إبراهيم أنه سيزور دمشق خلال الأسبوع المقبل لبحث موضوع الذين يدخلون خلسة من سوريا إلى الأراضي اللبنانية.

وأضاف المسؤول الأمني في حديث تلفزيوني، نقلته وسائل إعلامية: “فيما يتعلق بعمليات التهريب والمعابر غير الشرعية فإن الجيش اللبناني  باشر بإقفال هذه المعابر بناء لقرار مجلس الدفاع الأعلى”.

وتابع إبراهيم قائلاً “أما بالنسبة للنازحين السوريين الذي يهربون عبر هذه المعابر، فليس هناك أي أعمال حربية تستدعي النزوح عن طريق الخلسة”.

وأشار إلى أنه سيزور دمشق الأسبوع المقبل “للبحث في موضوع الذين يدخلون خلسة ولمنع هذا الأمر”.

وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن عدد السوريين المقيمين في لبنان بلغ خلال ذروة الحرب السورية 1.2 مليون لاجئ في حين يبلغ العدد الآن نحو 940 ألفا، بعد أن عاد البعض منهم إلى سوريا أو أعيد توطينهم في دول أخرى.

وكان المجلس الأعلى للدفاع في القصر الجمهوري اللبناني وفق ما نقل موقع “النشرة” اللبناني قبل يومين، قد أوعز للأمن العام بترحيل السوريين الذين دخلوا إلى لبنان بطرق غير شرعية، كما وجه بمراقبة الحدود غير الشرعية بين لبنان وسوريا لمنع عمليات التهريب التي تتم عبرها أو عبر المراكز الجمركية، وأصدر توجيهات بتشديد القرارات حيال موضوع السوريين الذي يعملون بشكل مخالف للقانون في لبنان.

اقرأ المزيد.. لبنان يتخذ قرارات تخص السوريين .. أولها ترحيلهم إلى بلدهم

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال