دمشق .. صورة متداولة لشرطي مرور مع سائق تكسي تثير الجدل .. وفرع المرور يوضح

أوضح مصدر في فرع مرور دمشق حقيقة الصورة التي انتشرت بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي يظهر فيها شرطي مرور وسائق تكسي، وقيل إن الأخير تعرض للضرب.
ويظهر في الصورة المتداولة رجل كبير بالعمر يجلس إلى جانب سيارته “التكسي” ويضع يديه على رأسه وبجانبه يقف شرطي مرور، وبجانب الاثنين سائق شاحنة يبدو عليه الغضب.
وبين مصدر في فرع مرور دمشق وفق ما نقلت عنه صفحة “الشرطة” التابعة لوزارة الداخلية السورية أن ما جرى يوم أمس الأربعاء عند تقاطع الأزبكية قرب الكازية هو إشكال بين سائق سيارة (نوع سابا) عامة وسائق سيارة شاحنة مغلقة ( براد صغيرة ) على أفضلية المرور.
وعن سبب تواجد شرطي المرور أمام التكسي، أشار المصدر إلى أن عناصر شرطة المرور تدخلوا لحل الإشكال بينهما، نافياً ما أشيع على صفحات التواصل الاجتماعي بأن الشرطي قام بالاعتداء على أحد.
كما نوّه المصدر إلى أن سبب جلوس الرجل على الأرض هو انخفاض ضغطه من الملاسنة الحاصلة بينه وبين السائق الآخر، مضيفاً أنه لم يدع أي سائق على الآخر.
يذكر أن دمشق تشهد ازدحام شديد عند محطات الوقود في العاصمة بعد أن قررت وزارة النفط تخفيض الكميات اليومية المخصصة من المادة  كإجراء احترازي لحين حل أزمة البنزين الذي بينت الوزارة أن سببها إشاعة صادرة عن موقع الكتروني، إذ لوحظ خلال اليومين الأخيرين وقوف السيارات في طابور طويل ولساعات منظرين دورهم لتعبئة السيارة بالكمية المخصصة، ما سبب زحمة في الطرقات وهو احتمال يمكن أخذه بعين الاعتبار لمعرفة سبب الإشكال بين السائقين كون الخلاف كان قرب كازية الأزبكية.
مراسلون