ضبط صاحب مكتبة في دمشق يسهّل تجارة الجنس مع فتاة في قبو المكتبة

تمكن الأمن السوري القبض على صاحب مكتبة بالجرم المشهود يقوم بتسهيل الدعارة في غرفة تقع تحتها بالقبو في منطقة عرنوس بالعاصمة دمشق مقابل المنفعة المالية .

وذكر موقع “صاحبة الجلالة” أن فرع الأمن الجنائي في دمشق قسم الآداب تلقى معلومات عن وجود شخص يملك مكتبة في منطقة عرنوس يقوم بتسهيل الدعارة وتم تكليف مندوب للتحري عن الأمر وترتيب الكمين اللازم.

 

دعارة في دمشق

وفي التفاصيل.. قام المندوب بالتواصل مع صاحب المكتبة وأعلمه أنه يرغب بممارسة الجنس مع فتاة وطلب منه تأمينها له فوافق مقابل 20 ألف ليرة .

وبالفعل اتصل صاحب المكتبة بفتاة وحضرت على الفور للغرفة وبعد أن أخذ المبلغ المتفق عليه رافق المندوب للغرفة التي تتواجد فيها وعند دخوله قامت عناصر الأمن بإلقاء القبض على صاحب المكتبة و الفتاة وتبين أنهما يدعيان ” أ ، ص ” والفتاة ” و ، س ” .

وخلال التحقيقات اعترف المدعو ” أ ، ص ” أنه يملك مكتبة يعمل بها ويوجد أسفلها غرفة صغيرة وأنه منذ سنة تعرف على امرأة تدعى ” ل ” وأعلمته أنها تقوم بتأمين فتيات للدعارة وطلبت منه تأمين زبائن لهن فوافق وفعلاً بدأ العمل معها.

وأضاف أن “ل” تقوم بإرسال الفتاة للمكتبة بعد أن يؤمن هو الزبون ليدخله إلى الغرفة الموجودة تحت المكتبة ويتقاضى 20 ألف ليرة يعطي منها 10 آلاف ليرة للمدعوة ” ل ” .

وتابع أنه كانت تتردد أحياناً فتاة أخرى تدعى ” د ” تعرف عليها أيضا ًعن طريق المدعوة ” ل ” وكان يقوم بتأمين الزبائن لها .

كما اعترفت المدعوة ” و ، س ” أنها تعرفت على صاحب المكتبة عن طريق ” ل ” التي تقوم بتسهيل الدعارة وكانت اتفقت معه على ممارسة الجنس ضمن الغرفة مع الزبائن مقابل المال .

يشار إلى أن تجارة الجنس باتت منتشرة بشكل كبير في المجتمع السوري في السنوات القليلة الماضية كأحد الظواهر السلبية التي خلفتها ظروف الحرب ويقف حالياً أمام القضاء عشرات القضايا التي تتعلق بتجارة الجنس وتسهيل الدعارة للبت فيها قضائياً.

اقرأ المزيد ..  فيديو لعصابة نسائية تحاول خطف طفلة من أمام مدرستها وسط دمشق

مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا