موسكو : قدمنا إلى دمشق مقترحات لحل أزمة البنزين و ننتظر القرار .

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ، يوري بوريسوف ، أنه قدم مقترحات تتعلق بحل أزمة الوقود و البنزين في سوريا ، وذلك عقب لقاء جمعه بالرئيس السوري بشار الأسد في دمشق .
ونقلت وكالة روسيا اليوم عن المسؤول الروسي قوله للصحفيين : ” منابع النفط الرئيسية في سوريا هي الآن بعيدة عن متناول الحكومة السورية ، وبالطبع جرى نقاش هذه المسألة ” .
وأضاف ” هناك مقترحات محددة نوقشت أيضا ، وعلى الجانب السوري التوصل إلى قرار ” .
وكان نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف وصل يوم أمس إلى دمشق ، والتقى بالرئيس بشار الأسد بهدف بحث جملة من القضايا لتعزيز سبل التعاون بين البلدين في كافة المجالات أبرزها ملفات الطاقة .
من جانبها ، عمدت وزارة النفط السورية خلال الأيام الماضية إلى طرح البنزين الحر بالسعر العالمي ” 600 ليرة سورية ” عبر محطات وقود متنقلة في دمشق .
وذكرت الوزارة صباح اليوم ، الأحد ، أنها خصصت عدة صهاريج متنقلة في منطقة المزة بدمشق لتوزيع البنزين المدعوم عبر البطاقة الذكية بهدف تخفيف الضغط عن المحطات الأخرى .
وتعاني سوريا منذ عام 2011 أزمة وقود ومشتقات نفطية ، بدأت بخدعة ” الثورة في البلاد ” ثم تغلغل تنظيم داعش الإرهابي بدعم خارجي إلى المناطق الأكثر وفرة للنفط في وسط و شرق سوريا، تمكن الجيش السوري بدعم روسي من تحرير بعضها ،  ثم جاءت الولايات المتحدة وقسد وسيطرت على منابع النفط الأغزر في الشرق السوري بحجة القضاء على تنظيم داعش والذي استخدم كحصان طروادة للوصول إلى منابع النفط السورية .
 
المصدر: موقع مراسلون

الأكثر مشاهدة الآن