مال و أعمال

دمشق تسمح للمنشآت الصناعية ببدء استيراد " الكاز " لفترة محدودة .

سمحت اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء  لبعض المنشآت الصناعية في دمشق والمحافظات ببدء استيراد مادة الكاز .
وحددت رئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، مدة استيراد “الكاز” أو الكيروسين العادي ب3 أشهر ابتداءاً من تاريخ نشر القرار، وفق شروط وضوابط وزارات النفط والثروة المعدنية والاقتصاد والتجارة الخارجية والصناعة في دمشق والمحافظات
ويتيح هذا القرار لكل الصناعيين وغرف الصناعة وغرف التجارة والصناعة المشتركة، استيراد “الكاز” كون مادة الكيروسين من مدخلات الإنتاج لبعض الصناعات، مثل المذيبات الخاصة بالدهانات.
وسبق ذلك، قرار مماثل صدر في 3 آذار الماضي، وسمح من خلاله مجلس الوزراء لغرف الصناعة والصناعيين باستيراد مادتي الفيول والمازوت براً وبحراً لمدة 3 أشهر بهدف تلبية احتياجاتهم الصناعية وكذلك دعم توريدات المشتقات النفطية وتأمين كميات إضافية تعزز استمرار العملية الإنتاجية .
و أعلنت بعد ذلك غرفة صناعة دمشق وريفها ،خلال نيسان الحالي، عن وصول أول دفعة من صهاريج المحروقات من مادة المازوت بسعر 475 ليرة لليتر.
وفي 10 من شهر شباط الفائت، سمحت اللجنة الاقتصادية لغرف الصناعة باستيراد مادة الغاز براً من الدول المجاورة، بهدف منع توقف المنشآت الصناعية عن العمل ولاستمرار الإنتاج الصناعي.

زر الذهاب إلى الأعلى