لبنان : السجن لشبكة دعارة سوريين ينقلون الفتيات من سوريا إلى فنادق بيروت

أصدر القضاء اللبناني حكماً بالسجن و الغرامة المالية بحق 4 أشخاص سوريين بتهمة إحضار فتيات دعارة من سوريا إلى لبنان لممارسة الجنس في الفنادق و المنازل المأجورة لهذا الغرض.

وذكرت وسائل إعلامية لبنانية ، أن هيئة محكمة الجنايات في بيروت أصدرت حكماً في حق المتهمين السوريين أحمد.خ وأحمد.ح وفواز.س وابراهيم.ي بالسجن لمدة سنتين وغرامة مالية تقدر بـ 200 ألف ليرة لبنانية على أن تحسب لكل منهم مدة توقيفه الاحتياطي بجرائم الاتجار بالبشر وتسهيل الدعارة

كما قضى الحكم بإدانة الظنينة عطاء.ح (سورية) والاكتفاء بمدة توقيفها لعدم كفاية الدليل الجرمي بممارسة الدعارة مع أحد المتهمين الأربعة، وتجريمها بالإقامة غير الشرعية على الأراضي اللبنانية.

وكان المتهمون على صلة بـ”أبو أحمد” (مجهول باقي الهوية) الذي يعمل في مجال الاتجار بالبشر وتسهيل دعارة الفتيات ، وأنّهم أقدموا على نقل فتيات إلى الفنادق والمنازل في بيروت وبصاليم والجديدة لممارسة الدعارة مع الزبائن.

كما أن اثنين من المتهمين كانا يحصلان على مبلغ 10 آلاف ليرة عن كل “توصيلة” في ما تتقاضى الفتاة مبلغ 50 دولاراً عن الساعة الواحدة .

ووجهت إلى اثنين منهما تهمة إحضار الفتيات من سوريا عن طريق التهريب وإيواء الفتيات في منازل المتهمين وتسهيل أعمال دعارة الفتيات وتأمين الزبائن لهن من دون إغوائهن أو إجبارهن على ذلك.

وسبق أن ضبطت السلطات المختصة قضايا جرمية مماثلة لاسيما خلال سنوات الأزمة السورية و استغلال ضعاف النفوس ظروف الحرب لممارسة مخالفات أخلاقية والاتجار بالبشر وتسهيل الدعارة لفتيات سوريات وجلبهن إلى لبنان و دول أخرى مجاورة.

مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا