خرائط جوجل تظهر عبور ناقلة نفط إيرانية من قناة السويس .. فهل وجهتها سوريا ؟

أفاد تقرير إخباري مرفقاً بالصور و الخرائط أن ناقلة نفط إيرانية تحمل 100 ألف طن من البترول الخام عبرت قناة السويس في مصر دون تحديد وجهتها النهائية بدقة .
وذكرت مصادر في مصر أن ” ناقلة نفط إيرانية و ترفع العلم الإيراني المحملة بحوالي 100 ألف طن من البترول الخام STARK I تقدر بحوالي 700 ألف برميل نفط “.

وأشار المصادر إلى أن “الناقلة عبرت قناة السويس صباح الأمس الثلاثاء، مرجحةً أن “تكون الوجهة إلى اللاذقية أو ميناء جيهان التركي”.
وكانت وزارة النفط السورية أعلنت الأحد الماضي، عن حدوث “انفراجات” في أزمة المشتقات النفطية، خلال 10 أيام المقبلة، في ظل مساع حكومية للتغلب على صعوبات ومعوقات وصول ناقلات النفط إلى سوريا.

و أكدّ المستشار في وزارة الاقتصاد الإيرانية، ميثم صادقي، مؤخراً أن مصر تُعطّل عبور ناقلات النفط الإيرانية عبر السويس إلى سوريا التزاماً بالعقوبات الأمريكية، موضحاً أنه لاصحة للكلام عن توقف الضخ بسبب مطالبة إيران لديون من سوريا، لأن الاتفاق حول خط الائتمان الأخير كان ينص على أن سداد النفقات يكون عبر استثمارات إيرانية في سوريا وهذا الأمر قد بدأ فعلاً.
وكانت وسائل إعلام محلية نقلت عن رئيس الوزراء السوري عماد خميس قوله أن مصر رفضت بشكل قاطع تمرير الشحنات النفطية الواردة من إيران إلى المصبات السورية “رغم العديد من الوساطات التي قمنا بها” في هذا الجانب.
كما نفت السلطات المصرية منذ أيام قليلة، الأنباء حول منع هيئة السويس عبور السفن المحملة بالنفط المتجهة إلى سوريا وأن حركة الملاحة بالقناة تسير بشكل طبيعي ووفقا للمواثيق والمعاهدات الدولية التي تكفل حق الملاحة الآمن لكافة السفن العابرة دون تمييز بين علم دولة وأخرى.
وتعاني مدن ومحافظات سورية من اختناق وازدحام شديد في محطات البنزين، ترافق ذلك مع أزمة نقص في مادة المازوت وقبلها مادة الغاز المنزلي، فيما اعتمدت الحكومة مبدأ إصدار “بطاقات ذكية” تخصص من خلالها الكميات المحددة لكل مواطن من المحروقات.
مراسلون