حزب أردوغان يطعن بنتيجة الانتخابات ” طولاً و عرضاً ” في إسطنبول

أعلن حزب “العدالة والتنمية” التابع للرئيس التركي أردوغان ، يوم الثلاثاء، أنه سيطعن في نتيجة الانتخابات المحلية في جميع أحياء إسطنبول التسعة والثلاثين، بعد أن فوز مرشح حزب “الشعب الجمهوري” المعارض.

وذكرت صحيفة “حرييت” التركية، أن حزب “العدالة والتنمية” قال أنه سيستخدم حقه في الطعن على النتائج عند وقوع مخالفات في التصويت، علما أن مهلة تقديم الطعون تنتهي الساعة 12:00 بتوقيت غرينتش.

وأوضح المتحدث باسم حزب “العدالة والتنمية” عمر جليك أنهم اكتشفوا “تناقضا واضحا” بين محاضر نتائج الاقتراع وجداول عد وفرز الأصوات في صناديق أنقرة وإسطنبول.

وأضاف المتحدث أنه “من الطبيعي الطعن في نتائج الانتخابات لحل التناقض بين محاضر النتائج وجداول الفرز”، داعيا إلى احترام حق الاعتراض.

وخسر حزب “العدالة والتنمية” التركي الانتخابات البلدية في المدن الهامة والكبرى كأنقرة واسطنبول وأزمير، لصالح حزب المعارضة، في انتكاسة غير مسبوقة تعرض لها، منذ وصوله إلى السلطة قبل 17 عاما.

ويُعد ذلك ضربة قوية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه ” العدالة والتنمية ” ، بعد فوز حزب المعارضة في المناطق الكبرى، وخسارته أنقرة وإسطنبول، عصب الاقتصاد في تركيا.

وحقق تحالف حزب “العدالة والتنمية” في تركيا بشكل عام الفوز بأكثر من 51 في المئة من أصوات الناخبين في الانتخابات .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا