جريمة إنسانية.. ممرضة تعترف بتبديل 5 آلاف مولود فور ولادتهم بهدف المرح

اعترفت ممرضة إفريقية من زامبيا بـ جريمة إنسانية كررتها على مدى 12 عام حيث عمدت إلى تبديل المواليد فور ولادتهم مباشرة بهدف المرح والتسلية.

وذكرت وكالة “سبوتنيك” نقلاً عن موقع “انترناشيونال بيزنس تايمز” أن الممرضة المدعوة إليزابيث مويوا ارتكتب جريمة بحق الإنسانية من خلال تبديل الأطفال بعد ولادتهم مباشرة بأطفال آخرين، مبررةً فعلتها أنها “لم تكن تقصد سوى التسلية”، حتى أنها بدلت هذا العدد خلال 12 سنة مضت.

وجاءت اعترافات الممرضة إليزابيث مويوا ، بعد إصابتها بمرض السرطان وسعياً منها لنيل الرحمة.

وقالت الممرضة “أُصبت بسرطان مزمن وأعلم أني سأموت قريبا، وأتمنى الاعتراف بذنبي أمام الله وأمام أهالي الأسر الذين وضعوا أطفالا في المستشفى خلال خدمتي”.

ودعت الممرضة الأسر للتواجد في المستشفى، وإجراء تحاليل الحمض النووي، للتأكد من نسب المواليد.

ويشار إلى أن الكارثة الإنسانية بحق المواليد وأسرهم قامت بها مويوا خلال سنوات عملها في قسم الولادة بمستشفى “يو تي أتش”.

قد يعجبك أيضا