جامعة دمشق تحظر لعب الشدة و تدخين الأركيلة في مقاصف الجامعة

أصدرت جامعة دمشق قرارا ً منعت بموجبه مستثمري المقاصف والمطاعم من بيع أو تقديم خدمات ” الشدة و الأركيلة والدخان ” ضمن حرم الجامعة .
ونشرت صحيفة الوطن السورية صورة عن التعميم الصادر عن رئيس جامعة دمشق الدكتور محـمد ماهر قباقيبي والذي طالب مستثمري المقاصف الالتزام بالتعليمات الجديدة تحت طائلة العقوبة وسحب التعهد .
وتضمن التعميم  منع لعب ورق الشدّة وطاولة الزهر في مطاعم ومقاصف الجامعة ، كما طالب التعميم جميع المستثمرين بالالتزام بمحتواه، وذلك تحت طائلة اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم

وسبق ذلك تعميم سابق يحمل رقم 508 يطلب بمضمونه من جميع المستثمرين بالجامعة بعدم بيع منتجات “الأركيلة والدخان” في جميع استثمارات الجامعة، مقاصفها ومطاعمها، مشدّداً على ضرورة الالتزام تحت طائلة المسؤولية واتخاذ الاجراءات القانونية والعقوبات بحق المخالفين وفقاً لما نص عليه المرسوم التشريعي رقم 62 لعام 2009 وتعليماته التنفيذية.
ويستند هذا التعميم إلى مرسوم رئاسي صدر في عام 2009 والمتضمن منع التدخين في الأماكن العامة ودوائر الدولة.
وحسب مصادر جامعة دمشق، تم تنفيذ مضمون التعميمين حالياً وتم منع تقديم الأركيلة ومنع بيع الدخان ومنتجات التبغ الخاصة بالأراكيل في جميع المقاصف التي تتبع للجامعة دون استثناء، ما أثار قلق الكثير من أصحاب الاستثمارات داخل الحرم الجامعي

الأكثر مشاهدة الآن