مصدر حكومي يكشف لماذا سعر بنزين أوكتان في سوريا أغلى من لبنان

في ظل الأزمة الخانقة التي تشهدها سوريا بمجال المشتقات النفطية وخاصة شح مادة الـ ” بنزين ” من الأسواق وبعد إدخال الحكومة للبنزين أوكتان 95 للتداول بسعر 600 ليرة لليتر الواحد كثرت الأسئلة حول ارتفاع سعر المادة مقارنة بلبنان.

ويزيد سعر بنزين أوكتان 95 في سوريا عن مثيله في لبنان بمقدار 25 % وهو ما دفع البعض لمطالبة الحكومة بتقديم توضيحات حول هذا الأمر.

وفي هذا السياق أكد مصدر حكومي مطلع على شؤون النفط لصحيفة الوطن أن مادة بنزين أوكتان 95 يتم استيرادها عن طريق البر من لبنان لكن هذا الأمر لا يؤثر على استيراد البنزين العادي عن طريق البر أيضاً.

وأوضح المصدر الحكومي أن استيراد بنزين اوكتان 95 لن يكون على حساب البنزين العادي وهو أمر تتابعه الحكومة السورية بشكل مستمر.

وأكد المصدر أن البنزين أوكتان يتم إستيراده عن طريق القطاع الخاص بسعر نحو 450 ليرة للتر الواحد لكن يضاف إليها تكاليف الشحن البري وهو ما يرفع تكلفة اللتر الواحد إلى 600 ليرة وبالتالي فإن تكلفة إيصال اللتر الواحد إلى محطة الوقود نحو 150 ليرة سورية.

وكشف المصدر الحكومي أن ما تؤمنه الحكومة من البنزين العادي عن طريق البر لا يكفي لسد حاجة السوق المحلية من هذه المادة.

وختم المصدر حديثه بأنه متفائل بحدوث انفراجات في تأمين المشتقات النفطية عبر إجراءات قيد البحث والتطبيق من الحكومة السورية.

يشار إلى أن الحكومة السورية بدأت بتوزيع مادة البنزين بشكل حر عبر محطتين متنقلتين داخل مدينة دمشق بسعر 600 ليرة لليتر الواحد بعد أزمة المشتقات النفطية التي مرت بها سوريا.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال