بالفيديو .. الرئيس بشار الأسد نجم القمة العربية في الشوارع التونسية

بينما كان القادة العرب مجتمعين داخل أروقة الجامعة العربية في تونس، كان المئات من أبناء الشعب التونسي يتجمهرون خارج المبنى رافعين شعارات مؤيدة للدولة السورية والرئيس بشار الأسد .

وانتقد أبناء الشعب التونسي غياب سوريا عن شغل مقعدها في الجامعة العربية في الوقت الذي يتحكم فيه الإخوان بالقرارات الصادرة عن القمة.

ووصف أحد المتجمهرين القمة بأنها قمة الخزي والعار وقال: “الموجودون في القمة نالوا الخزي والعار بينما بشار الأسد نال الشرف والعزة والقيادة السورية حاربت نيابة عن العرب”.

بينما قالت سيدة تونسية “يكفي شغور مقعد سوريا حتى تعتبر القمة لاغيةً أصلاً”.

وأحرق المتجمهرون أمام المبنى الذي اجتمع فيه القادة العرب العلم الإسرائيلي رداً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض السيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل.

وردد الحاضرون هتافات مؤيدة للدول السورية والرئيس بشار الأسد إضافة إلى هتافات مؤيدة للمقاومة والشعب الفلسطيني وأيضاً الشعب اليمني.

يشار إلى أن البيان الختامي للقمة العربية في تونس اعتبر أن أي قرار أو إجراء لتغيير الوضع القانوني والديموغرافي للجولان غير قانوني، ورفض البيان قرار الولايات المتحدة بالاعتراف بـ “سيادة إسرائيل” على الجولان المحتل، واعتبرته باطلا وانتهاكا خطيرا لقرارات مجلس الأمن

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا