إعلامي تركي مهاجما ً : جُرمنا نحن الأتراك أننا لسنا من اللاجئين السوريين !

كتب الإعلامي التركي المعارض مراد أوغلو مقالاً انتقد من خلاله تصريحات الرئيس التركي والذي أكّد من خلالها مواصلة حكومته تقديم الدعم لـ اللاجئين السوريين في تركيا.

وجاء في المقال النقدي للكاتب في صحيفة “سوزجو” المعارضة، مراد أوغلو والذي حمل عنوان ” جُرمنا نحن الأتراك أننا لسنا سوريين”، أنّ الرئيس أردوغان الذي وعد السوريين بعيد الانتخابات بمقاسمتهم الطعام والشراب، كان قد أكّد قبيلها -أي قبيل الانتخابات- على السعي لتأمين عودتهم “جميعا” مرة أخرى إلى بلادهم.

وتابع الكاتب منتقداً سياسة الحكومة في التعامل مع اللاجئين السوريين “شعبك يأكل الكعك (السميت)، في الوقت الذي يتلذذ السوريون بأنواع مختلفة من الأطعمة بل وحتى تدخين النرجيلة، المواطن التركي يدفع كأدنى حد 70 ليرة تركية ليستفيد من التأمين الصحي، في الوقت الذي يتلقى فيه السوريون العلاج مجاناً، ما هو ذنبنا إذاً”.

وأضاف أنّه في اليوم الواحد “يلد حوالي 300 طفل سوري، موضحا أنّ إجمالي أعداد الأطفال السوريين الذين ولدوا في تركيا منذ بدء قدومهم بلغت 400 ألف طفل”.

وأردف قائلاً “عندما تكون المعاينات مجانا والأجرة مجانية لِمَ لا ما المانع من أن تكون حالات الولادة كثيرة؟ بالمناسبة 37 مليار دولار الذي صُرف على السوريين بحسب ما جاء على لسان وزير الخارجية من جيب من تمّ صرفه؟ بما أنّها ليست من جيب الدولة واضح أنّنا نحن الذين ندفع الفاتورة”.

وأوضح أن المكان الذي يجب أن يعيش فيه السوريون هو سوريا وليست تركيا، مشيراً إلى أنّ كل من يأتي إليها لا يفكر بالعودة مجدداً إلى بلاده، قائلاً: “حتى الضيافة لها حدود، فأنت ما زلت تتحدث عن إطعامهم وإشرابهم، فقد حان وقت عودتهم إلى بلادهم منذ زمن بعيد”.

ويعيش في تركيا أكثر من 3 مليون سوري موزعين في مختلف المدن التركية منهم بضعة آلاف متواجدين في المخيمات والأعداد الباقية يسكنون في ضواحي المدن ضمن منازل مستقلة ويمارسون أعمال ومهن مختلفة.

المصدر : فريق تحرير مراسلون
قد يعجبك ايضا