الكويت… استقالات بالجملة لـ معلمين وافدين .. والسبب قطر!

المصدر : فريق تحرير مراسلون

شهدت الكويت استقالات بالجملة لمدرسين وافدين في المرحلتين المتوسطة و الثانوية دون تذييل طلبات الاستقالة بالسبب ليتبين فيما بعد أن السبب دولة قطر.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصادر قولها أن “بعض المناطق التعليمية استقبلت الأيام الماضية عددا ليس بقليل من الاستقالات لمعلمين وافدين، ومعظمهم من الجنسيات الأردنية والمصرية والتونسية”.

وكشفت المصادر أن “المعلمون المستقيلون كانوا من مختلف التخصصات، لاسيما العلمية منها الفيزياء والكيمياء والعلوم، إضافة إلى اللغة الإنجليزية والحاسوب”.

أسباب استقالة معملي الكويت

وتبين لمسؤولي التربية بعد الاستفسار عن السبب من جانب المعلمين المستقيلين، أن أغلبهم تعاقدوا للعمل في وزارة التعليم القطرية، بدءا من العام الدراسي المقبل، بحسب المصادر.

وتابعت المصادر أن ” مجموعة أخرى من المعلمين الوافدين حصلوا الأسبوع الماضي على إجازات خاصة لمدة 3 أيام، لإجراء مقابلات في قطر بعد قبول طلبات تقدمهم للعمل في السلك التعليمي القطري، لكنهم لم يتقدموا باستقالاتهم حتى الآن في انتظار نتائج المقابلات”.

وبالسؤال عن أعداد المستقيلين خلال الآونة الأخيرة، أوضحت المصادر أنها “تختلف من منطقة إلى أخرى، لكنها تتراوح بين 3 استقالات يوميا، واستقالة كل 3 أيام”.

و اعتبر البعض أن أعداد المستقيلين طبيعية، مقارنة بمعدل العام الماضي ولا تدعو للقلق، فيما أكد آخرون أنها “ناقوس خطر على الميدان التربوي وستحدث نقصا كبيراً في صفوف المعلمين”، ما يساهم في زيادة الأنصبة، ومن ثم التأثير على تحصيل الطالب العلمي.

ويأتي ذلك في وقت تستمر فيه الكويت بالعمل على توطين الوظائف في الكويت و استبدال الوافدين بمواطنين كما تخطط الكويت لزيادة رسوم الخدمات المقدمة للوافدين في عام 2020، و قيام الجهات المختلفة حاليا بدراسة الخدمات التي يمكن زيادة رسومها على اعتبار أن بعضها لم يشهد أي زيادات منذ أكثر من 20 عاماً.

وكانت الكويت رفعت أسعار بعض الخدمات التي تقدم للوافدين دون رفعها عن المواطنين، ومنها الكهرباء والماء على السكن الاستثماري، الذي يسكنه الوافدون وخدمات الصحة، بسبب ميزانية الكويت التي تعاني من تضخم النفقات في باب الرواتب والدعم لذلك تتجه نحو تقويم باب الدعوم برفع الرسوم والخدمات على الوافدين، ودعمها للمواطنين.

قد يعجبك ايضا