مع حلول ليلة النصف من شعبان .. القمر على موعد مع ظاهرة فلكية مذهلة

يشهد العالم في مطلع يوم الجمعة المقبل، ظاهرة فلكية ساحرة وهي القمر الوردي، حيث سيكون وجهه مضاءً بالكامل.

وتوقع علماء الفلك أن تبدأ الظاهرة الفلكية في الساعة الثانية بعد منتصف ليل الخميس 19 نيسان والموافق لليلة النصف من شعبان، لافتين إلى أنها ظاهرة تحدث في العام مرة واحدة.

وسيكون من الممكن مشاهدة “القمر الوردي” في مناطق مختلفة من العالم، من بينها منطقة الشرق الأوسط، إذ سيقع القمر على الجانب الآخر من الأرض مثل الشمس، وهذا يعني أن وجهه سيضاء بالكامل.

شاهد الفيديو

وسميت هذه الظاهرة بالقمر الوردي، لأنها تتزامن مع موسم الزهور في فصل الربيع، وتحديداً من أزهار “الفلوكس”، وهي زهرة وردية اللون تنبت في عدة مناطق من أمريكا الشمالية.

وللحصول على أفضل فرصة لرؤية البدر، يمكن التوجه إلى منطقة بها القليل من التلوث الضوئي، ما يجعل القمر يظهر ساطعاً بشكل مذهل في سماء الليل.

ولدى القبائل الأمريكية الأصلية، كان يطلق على هذه الظاهرة اسم “القمر الوردي الكامل”، لأن اكتماله يتزامن مع ظهور نوع من الطحالب، يسمى “الطحلب الوردي”.

يذكر أن بداية العام الحالي شهدت تزامن ثلاث ظواهر فلكية في يوم واحد، وهي “الخسوف والقمر العملاق والقمر الأزرق”، وهو ما اعتبر حدثاً نادراً يحتاج مئات الأعوام ليتكرر.

اقرأ المزيد .. تعرف إلى أول أيام شهر رمضان 2019 فلكيا ً ..وعدد ساعات الصيام

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال