وكالات : انقلاب عسكري في السودان .. والجيش السوداني يتسلم السلطة في البلاد

أكدت مصادر في السودان عديدة أن الجيش السوداني أقال الرئيس عمر البشير من جميع مناصبه وأقال أيضاً نواب وحكومته ومساعديه.

يأتي ذلك في وقت نشر فيه الجيش السوداني قواته في شوارع العاصمة الخرطوم ومحيط هيئة الإذاعة والتلفزيون التي أوقفت برامجها بشكل كامل وتبث موسيقى عسكرية تمهيداً لبيان عسكري هام سيتم إصداره قريباً.

وأكد مصدر في الجيش السوداني لوكالة سبوتنيك الروسية تشكيل مجلس انتقالي جديد من القوات المسلحة لتسيير أمور البلاد بعد إقالة عمر البشير .

ويترأس المجلس الانتقالي وفقاً للمصدر العسكري، الفريق عوض بن عوف الذي سيرشف على المرحلة الانتقالية في السودان بعد الرئيس عمر البشير .

وبعد فرض الجيش السوداني سيطرته على مبنى الإذاعة والتلفزيون تم اعتقال أكثر من 100 شخصية من الحزب الحاكم والوزراء والمسؤولين أبرزهم النائب الأول السابق علي عثمان محمد طه ومساعد الرئيس عوض الجاز.

وأغلق الجيش السوداني مطار الخرطوم بشكل كامل، وسط معلومات تتحدث أن الرئيس عمر البشير موضوع تحت الإقامة الجبرية منذ ظهر أمس.

بالتوازي مع ذلك توافد آلاف السودانيين إلى شارع القيادة العامة وسط العامصة الخرطوم مع تأكيد مصادر سودانية معارضة أن المعتصمين لن يغادروا الميدان حتى يتأكدوا من تسليم السلطة لقيادة مدنية.

يشار إلى أن السودان شهد خلال الأشهر الماضية احتجاجات شعبية واسعة طالبت برحيل الرئيس عمر البشير عن منصبه وإحداث تغيير جوهري في البلاد.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا