المجلس العسكري في السودان يشكر سوريا بعد أول تعاون .. ماذا جرى

كشف المجلس العسكري السوداني عن تنفيذ أكبر مهمة في سوريا منذ استلامه مقاليد الحكم في السودان بعد عزل الرئيس السابق عمر حسن البشير.

وأكد المجلس العسكري أن السودان تسلم 5 أطفال كانوا متواجدين في مخيم الهول الخاضع لسيطرة “الأكراد” في شمال شرق سوريا وأن هؤلاء الأطفال ينتمون لعوائل تنظيم “داعش” الإرهابي.

وفي بيان حول العملية أشار المجلس أنه وفي إطار جهود السودان لإعادة مواطنيه العالقين في المناطق التي كان يسيطر عليها داعش داخل سوريا والعراق، وبمتابعة مباشرة من رئيس المجلس الانتقالي وأعضاء المجلس تسلم مبعوث وزارة الخارجية بدر الدين علي 5 من الأيتام السودانيين العالقين في الشمال الشرقي السوري.

وأضاف البيان أن أعمار الأطفال تتراوح بين الثلاثة والخمسة سنوات على أن يتم تسليمهم فيما بعد لذويهم.وفي هذا السياق شكر ممثل الخارجية بالمجلس العسكري الانتقالي بدر الدين الجعيفري الحكومة السورية لتسهيلها عودة المواطنين السوادنيين الذين علقوا بمناطق سيطرة داعش في العراق وسوريا.

إضافة إلى ذلك شكر المجلس العسكري السوداني الجهات الأخرى في شمال وشرق سوريا لتسهيل عملية نقل الأطفال من شمال شرق سوريا إلى العاصمة دمشق ومنها إلى الخرطوم.

كما أشار المجلس العسكري إلى أنه وجه وزارة الخارجية السودانية من أجل مواصلة جهودها لإعادة جميع العالقين في أقرب وقت ممكن.

ويشار إلى أن هذا هو التعاون الأول بين الجمهورية العربية السورية و السودان بعد عزل الرئيس عمر حسن البشير قبل أسبوعين وتعيين مجلس انتقالي عسكري لإدارة البلاد.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال