بيان من الخارجية الروسية حول الرئيس السوري بشار الأسد

أصدرت الخارجية الروسية ، أمس الخميس ، بيانا ً هاما ً حول الرئيس السوري بشار الأسد المتعلق بالتسوية السياسية في سوريا .

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ، ماريا زاخاروفا ، أن مصير الرئيس الأسد لا تجري مناقشته ضمن المفاوضات الخاصة بالتسوية السياسية في سوريا ، مؤكدة أن قضية المطالبة بـ ” رحيل الأسد ” باتت صفحة مطوية .

وأضافت زخاروفا في حديثها إلى إذاعة صدى موسكو الروسية و نقلته سبوتنيك ، أن مصير الرئيس بشار الأسد لم يعد موضوعا ً للتفاوض ، وأن مسألة النقاش في رحيل الأسد أصبحت باب مغلق بل سبق وطوى الجميع هذه الصفحة .

وشددت زاخاروفا في حديثها أن الرئيس الأسد هو رئيس فعلي لدولة ذات سيادة ، وأن الشعب السوري هو من يقرر من يدير بلاده وكيف ينبغي ذلك وفق الدستور الجديد اللذي يجري العمل عليه .

سبوتنيك