بسبب تصريحاته الأخيرة .. وزارة الأوقاف السورية تعزل خطيب الجامع الأموي

أكدت مصادر مطلعة أن وزارة الأوقاف في سوريا عزلت خطيب الجامع الأموي في دمشق الشيخ مأمون رحمة وذلك بعد تصريحاته الأخيرة في خطبة الجمعة والتي لاقت انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتداول ناشطون على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لخطيب الجامع الأموي في دمشق مأمون رحمة وهو يتناول موضوع أزمة البنزين خلال خطبة الجمعة في المسجد.

ويتحدث “رحمة” خلال الفيديو كيف أن أزمة البنزين تحولت إلى مناسبات ترفيهية كما أنها ساهمت في تحسين العلاقات الاجتماعي بين أفراد الشعب خلال وقوفهم على “طوابير” الانتظار في الكازيات.

تلك التصريحات وفقاً لما أكدته المصادر كانت السبب الرئيسي في عزل الشيخ “مأمون رحمة” من قبل وزارة الأوقاف السورية، خاصة وأنها تسببت في جدل كبير على منصات التواصل الاجتماعي وذهب بعضهم للسخرية من الشيخ.

وزارة الأوقاف نشرت على صفحتها الرسمية عبر فيسبوك بياناً أكدت فيه أن خطبة الجمعة في الجامع الأموي الكبير بدمشق ستصبح بالتناوب بين كبار علماء المدينة اعتباراً من يوم الجمعة المقبل.

يشار إلى أن مصادر خاصة كشفت أن وزارة الأوقاف السورية عينت كل من الدكتور توفيق البوطي والشيخ عبد الفتاح البزم والشيخ حسام الفرفور والشيخ بشير عبد الباري والشيخ عدنان الأفيوني والشيخ شريف الصواف كخطباء في الجامع الأموي بالعاصمة دمشق وسيتناوبون على خطبة الجمعة اعتباراً من يوم الجمعة المقبل.