وزارة النفط السورية: الازدحام على كازيات البنزين سببه إشاعة من موقع الكتروني

نفت وزارة النفط والثروة المعدنية في سوريا وجود أي مصدر رسمي لخبر رفع سعر البنزين الذي تم تداوله نقلاً عن أحد المواقع الالكترونية.

وفي توضيح نشرته وزارة النفط على صفحتها الرسمية في الفيسبوك، أكدت أن “سبب الازدحام الحالي على المحطات هو الخبر الذي نشره موقع هاشتاغ سيريا وتداولته بقية المواقع ظهر الجمعة (والذي يصادف عطلة المستودعات في شركة محروقات)”.

وبين الوزارة أنه بنتيجة هذا الخبر توجه أغلب المواطنين للحصول على المادة مما سبب الازدحام الحالي علماً أن الوضع كان مستقراً حتى لحظة نشر هذا الخبر.

ولفتت النفط السورية إلى أنه من الواضح أن نشر مثل هذه الأخبار هدفه افتعال أزمات متلاحقة للإرباك وخدمة لمصالح مافيات باتت مكشوفه أمام الرأي العام.

وكان موقع “هاشتاغ سيريا” قد نشر خبراً أمس جاء فيه “تقول المصادر إنه بموجب قرار حكومي جديد سيتم إصداره، سيرتفع سعر تنكة البنزين بمقدار الضعف أي من 4500 إلى 9000 ليرة، وهو السعر الموازي للسعر العالمي للبنزين، ويتضمن القرار خفض كمية البنزين المدعوم والمسموح شراؤها بموجب البطاقة الذكية للسيارات الخاصة“.

يشار إلى أن معظم كازيات دمشق أغلقت أبوابها منذ يوم أمس بعد انتشار الشائعة ما تسبب بازدحام كبير على بقية محطات الوقود ، فيما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن إغلاق بعض المحطات في عدة محافظات أيضاً.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال