قرار جديد .. تعرف إلى مخصصات البنزين الجديدة في سوريا و الأسعار

خفضت وزارة النفط والثروة المعدنية في سوريا ، شريحة الدعم من مادة البنزين عبر البطاقة الذكية إلى 100 ليتر شهرياً للآليات الخاصة و350 ليتر للسيارات العمومية وذلك بسعر 225 ليرة سورية.

ونشرت وزارة النفط على صفحتها الرسمية على فيسبوك آلية التعديل تحت بند “توجيه الدعم إلى مستحقيه” محددة الشريحة التي ستستفاد من البنزين المدعوم كالآتي:

– للآليات الخاصة ( 100 لتر ) شهرياً بسعر 225 ليرة سورية.

– للدراجات النارية المرخصة ( 25 لتر ) شهرياً بسعر 225 ليرة سورية.

– للسيارات العمومية / التاكسي ( 350 لتر ) شهرياً بسعر 225 ليرة سورية.

– لآليات قطاع النقل الجماعي العامة ، العاملة على البنزين تعامل معامل السيارات العمومية / التاكسي ( 350 ليتر ) شهرياً بسعر 225 ليرة سورية .

– للآليات العائدة للفعاليات الاقتصادية الخاصة بكافة أنواعها و العاملة على البنزين تعامل معاملة السيارات الخاصة ( 100 ليتر) شهرياً بسعر 225 ليرة سورية.

– للآليات الحكومية المخصصة و التي تقل مخصصاتها عن 100 ليتر يسمح لها باستكمال التزود بالبنزين ضمن عتبة المخصصات بالسعر المدعوم للسيارات الخاصة أي حتى 100 ليتر ،وفوق هذه الكمية بسعر التكلفة غير المدعوم .

– للمولدات الكهربائية والجرارات والأدوات الزراعية العاملة على البنزين تزود بسعر التكلفة 375 ليرة سورية .

وبينت الوزارة أن كل كمية فوق الكمية المحددة بشريحة الدعم تباع بقيمة / 375 / ليرة سورية لليتر الواحد وهو سعر متغير تبعاً لسعر التكلفة.

وأشارت وزارة النفط إلى أن كل آلية لا تحمل البطاقة الذكية سورية أو غير سورية تزود بالوقود بسعر التكلفة، على أن يبدأ تطبيق هذا القرار بدءاً من 1/5/2019 .

وبناء على تعميم سابق لوزارة النفط صدر بتاريخ 6 نيسان، فقد تم تخفيض المخصصات اليومية من البنزين للسيارات الخاصة من 40 إلى 20 ليتر كإجراء احترازي ، دون أن يطرأ أي تعديل على الكمية الشهرية المحددة بـ 200 ليتر.

وفي 15 نيسان خفضت وزارة النفط مخصصات السيارات الخاصة من البنزين إلى 20 ليتراً كل 5 أيام، وللسيارات العامة 20 ليتر كل 48 ساعة، وللدراجات النارية 3 ليترات كل 5 أيام.

وتشهد سوريا أزمة محروقات خانقة تسببت بحصول طوابير طويلة من السيارات التي تقف لساعات أمام محطات الوقود للتزود بالكميات المخصصة لها من البنزين، حيث تم افتتاح محطات بيع بنزين حر “أوكتان 95” في دمشق وحلب واللاذقية بسعر 600 ليرة سورية لليتر الواحد بالتوازي مع سعره العالمي مضافاً إليه أجور الشحن.

كما سيرت وزارة النفط مؤخراً صهاريج التدخل المباشر في دمشق وحلب واللاذقية للتخفيف من حدة الأزمة و الازدحامات أمام المحطات، وتم الإيعاز لجميع المحطات بالعمل على مدار الـ24 ساعة يومياً.