صحيفة .. زوجة البشير حاولت الهرب إلى دولة عربية لكنها اختفت

كشفت صحيفة سودانية معلومات جديدة عن زوجة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير التي حاولت الهرب إلى دولة عربية عبر مطار جنوب السودان.

وبحسب صحيفة التيار السودانية فإن زوجة البشير “وداد بابكر” وشقيقه “عبد الله” تقدما بطلب للمغادرة إلى الإمارات العربية المتحدة من مدينة جوبا في جنوب السودان.

ووفقاً لما نقلته “التيار” فإن حكومة جنوب السودان لم تمنح “وداد بابكر” و”عبد الله البشي ” الإذن للمغادرة عبر أراضيها إلى دبي وطالبت جوبا الاثنين بالعودة إلى العاصمة السودانية الخرطوم والسفر عبرها.

ووفقاً للمعلومات التي كشفتها الصحيفة فإن زوجة البشير جاءت إلى جنوب السودان رفقة أولادها قبل يوم واحد من إعلان عزل الرئيس السوداني، بينما وصل شقيق الرئيس عبد الله إلى جوبا في السادس من الشهر الحالي للقاء بعض شركائه هناك.

وأكدت الصحيفة أن شقيق البشير عبد الله عاد إلى الخرطوم يوم السبت الماضي لكنه نفى بشكل قاطع تواجد “وداد بابكر” وأولاد البشير، في جنوب السودان.

وفي الوقت نفسه أعلنت الصحيفة أن زوجة الرئيس المخلوع تستعد للعودة إلى الخرطوم لكن إلى الآن لم يعرف مكان “وداد بابكر” وأولادها التي اختفت ولم يؤكد أي مصدر سوداني مكان تواجدها حتى الآن.

يشار إلى أن الرئيس السوداني المخلوع قد تم وضعه تحت الإقامة الجبرية من قبل المجلس العسكري الانتقالي الذي تم تشكيله في السودان بعد عزل الرئيس السابق.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا