بينها سراويل مزودة بجهاز إنذار .. تعرفوا إلى منتجات منع الاغتصاب العالمية !!

نافست إحدى الشركات في الأرجنتين عن طريق تصنيعها منتجات التصدي للاعتداء الجنسي، المنتجات الألمانية لمنع الاغتصاب.

وتصدرت تلك المنافسة بين شركات البلدين العناوين الرئيسية في وسائل الإعلام بجميع أنحاء العالم، كونها تعتبر وسيلة للدفاع عن النفس وخاصة للنساء اللواتي يتعرضن للتحرش.

ومن تلك المنتجات التي تم عرضها في وسائل الإعلام: الواقيات الذكرية المشروطة بالتراضي، والتي تحتاج موافقة الطرفين إذ تتطلب أربعة أيدي أي شخصين لفتح العلبة التي تحتوي على الـواقي الذكري.

كما أن هناك أساور منع الاغتصاب والتي تنبه مرتديها إذا ما كان مشروبه قد وضع فيه مادة مخدرة، حيث يتغير لونها الأخضر بمجرد وضع قطرة من المشروب عليها.

وشملت المنتجات أيضاً سراويل قصيرة مزودة بجهاز إنذار وأساور تطلق “رائحة كريهة” لصدّ محاولات الاغتصاب بالإضافة إلى تطبيقات تتطلب الموافقة على ممارسة الجنس.

ويرى القائمون على تلك المنتجات أن تصنيعها يلعب دوراً حيوياً للحد من الاغتصاب إلا أن المدافعين عن حقوق المرأة أكدوا أن هذه المنتجات فشلت في تحقيق الهدف من تصنيعها، وأنها لا تخرج عن مسألة كسب المال فقط، وللحد من تلك الظاهرة يجب أن يحصل تغيير في الممارسات والسلوكيات أولاً.

ولم يتم نشر أي دليل على فعالية هذه المنتجات، والتي المنتجات تهدف في كثير من الأحيان إلى منع حدوث الاعتداء الجنسي من الغرباء بينما أن أغلب من تعرضن لاعتداء كن يعرفن الجاني، ما يعني أن حوادث الاغتصاب قد لا يمكن القضاء عليها تماماً.

 

اقرأ المزيد لبنان : السجن لشبكة دعارة سوريين ينقلون الفتيات من سوريا إلى فنادق بيروت

المصدر : رويترز

المصدر : فريق تحرير مراسلون
قد يعجبك ايضا