مراسلون

مجلس النواب الأردني يطالب بفتح معبر تجاري جديد مع سوريا

طالب مجلس النواب الأردني بضرورة فتح معبر بري جديد من خلال منطقة دير الكهف في البادية الشمالية يربط بين الأردن و سوريا يعود بالفائدة الاقتصادية للبلدين.
وذكرت صحيفة “الرأي” الأردنية، أن مجلس النواب الأردني طالبوا رئيس الوزراء بمذكرة إلى رئاسة الوزراء بفتح معبر حدودي يربط مع سوريا من خلال معبر دير الكهف، والمقرر تنفيذه منذ عدة سنوات بقرار من مجلس الوزراء الأردني، لاسيما بعد انتهاء المخاوف الأمنية على الحدود مع سوريا.
وأكد خبير التنمية المحلية ورئيس لجنة الاقتصاد والمال في مجلس محافظة المفرق الأردنية علي البقوم، “أهمية إقدام الحكومة على هذه الخطوة في الوقت الراهن لما لها من انعكاسات ستعود بالإيجاب على اقتصاد البلدين وتنمية المناطق التي يمر بها المعبر”.
وأضاف البقوم أن “هذا المطلب القديم الجديد له موجباته أولها امتداد مناطق شاسعة من البادية الشمالية على طول الحدود مع سوريا والتي يصل طولها ضمن البادية الشمالية إلى ما يزيد عن (150) كيلومتر”.
من جهته، أكدّ رئيس بلدية دير الكهف محمد البنيان، على “أهمية الاستجابة لمطالب المواطنين في البادية الشمالية وقضاء دير الكهف تحديداً بافتتاح معبر بري مع سوريا من خلال أراضي القضاء والتي تمتد لمساحة واسعة”.
ويربط بين سوريا و الأردن مركز نصيب أو معبر جابر يقع بين بلدة جابر في محافظة المفرق بالأردن و بلدة نصيب في محافظة درعا السورية ويعتبر ذو أهمية اقتصادية كبيرة وفي حركة عبور المسافرين ونقل البضائع.
وتم افتتاح معبر نصيب ــ جابر الحدودي في 15 تشرين الأول الماضي 2018 حيث بدأت حركة عبور السيارات والأشخاص بين البلدين لتنتهي بذلك فترة إغلاق استمرت نحو 3 سنوات نتيجة سيطرة الفصائل المسلحة المعارضة على المعبر من الجانب السوري.

التعليقات مغلقة.