سجين فلسطيني متهم بالتجسس لصالح الإمارات يشنق نفسه في اسطنبول

قال مسؤول في وزارة العدل التركية، الاثنين، أن الفلسطيني يوسف زكي وهو أحد المشتبه به في تجسسه لصالح دولة الإمارات انتحر في سجن سيليفري غربي اسطنبول في تركيا 

وذكرت وسائل إعلامية نقلاً عن المسؤول التركي أن  المشتبه به شنق نفسه بعد إلقاء القبض عليه خلال الأيام القليلة الماضية.. ولم يدل بمزيد من التفاصيل.

بدوره، قال السفير الفلسطيني لدى أنقرة فائد مصطفى أن “تركيا أبلغتهم يوم الأحد، أن الموقوف زكي يوسف حسن المتهم بالتجسس لصالح الإمارات وجدَ منتحراً في مكان توقيفه.

وأعلنت السلطات التركية أنها اعتقلت يوم 15 نيسان في اسطنبول مواطنين فلسطينيين اثنين سامر سميح شعبان، وزكي يوسف حسن، للاشتباه بتجسسهما لحساب الإمارات وهي تحقق في احتمال علاقتهما بمقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي .

وأشارت مصادر قضائية تركية إلى أن النيابة العامة أحالت المشتبه بهما إلى القضاء بعد استكمال إجراءاتها القانونية بحقهما.

وتم توجيه ارتكاب جريمة التجسس السياسي والعسكري” و”التجسس الدولي، إلى المتهمين وحبسهما على ذمة التحقيق.

ويذكر أن الإعلامي السعودي خاشقجي، الذي كان يكتب مقالات في صحيفة “واشنطن بوست” وينتقد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قُتل في القنصلية السعودية في الثاني من تشرين الأول على أيدي فريق أمني سعودي متخصص بالاغتيالات الأمر الذي أدى إلى إدانات دولية واسعة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا