مقتل شابة سورية من تدمر ذبحا ً على أيدي مجرمين في مخيمات ريف إدلب الشمالي

لقيت شابة سورية حتفها مع أخيها  ذبحا ً بالسكين على يد مجرمين اثثنين بقصد السرقة في أحد مخيمات ريف إدلب الشمالي 
وذكرت صفحات معارضة على وسائل التواصل الاجتماعي في سوريا أن الفتاة عبير عبود المحمود والنازحة من ريف مدينة تدمر قتلت يوم أمس الأحد داخل خيمتها في مخيمات ريف إدلب الشمالي ذبحا ً بالسكين على يد مجرمين اثنين .
وبحسب مارصد موقع مراسلون ، فإن الفتاة عبير قتلت بعد أن ظهرت في فيديو طلبت فيه العون المادي ، وما إن وصلها مبلغ ” 10 ألاف دولار ” ، عمد الشابين ” حيان الخالد و عز الدين حسين الأحمد ” على قتلها مع أخيها  ثم سرقة المبلغ والفرار .

وأضافت المصادر أن المجرمين هما من أقارب الضحية عبير ، وينحدران من منقطة عقيربات ، حيث جرى القاء القبض عليهما من قبل عناصر تتبع للمعارضة السورية بعد اعترافهما بجريمة القتل والتعذيب .
وسبق أن شهدت ادلب و المناطق المجاورة لها خلال السنوات الماضية وقوع تفجيرات واغتيالات طالت عناصر وقادات من الفصائل المسلحة المعارضة وجرائم الخطف و القتل بينهم ضحايا مدنيون.
ويشار إلى أن “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) ذراع تنظيم “القاعدة” الإرهابية في سوريا تسيطر على معظم أراضي محافظة ادلب و ريفها و المناطق المجاورة لها.
المصدر : موقع مراسلون