الأخبارسورية

ريف إدلب .. 18 غارة روسية تحبط مخطط للنصرة باتجاه المدينة ومصدر عسكري يكشف النتائج

أكد مصدر عسكري أن الطيران الحربي الروسي نفذ فجر اليوم الثلاثاء سلسلة من الغارات دمر فيها أهدافاً ومواقع تابعة لهيئة تحرير الشام عند أطراف مدينة إدلب .
وكشف مصدر عسكري لوكالة سبوتنيك الروسية أن طيران الاستطلاع رصد تحركات معادية لعناصر إرهابية تابعة لهيئة تحرير الشام “النصرة سابقاً” حيث تقوم بنقل عتاد وأسلحة وذخيرة من ريف إدلب الشمالي نحو محيط مدينة إدلب.
وأضاف المصدر أن الطيران الحربي الروسي تعامل مع هذه التحركات من خلال تنفيذ 18 غارة جوية تركزت على بلدات “بكفلون” و”كورين” و”فيلون” بمحيط مدينة إدلب ومحيط سجن “إدلب” المركزي.
وتابع المصدر العسكري أن الغارات الروسية أسفرت عن تدمير عدد من آليات المسلحين وتدمير 3 مستودعات ذخيرة وأسلحة بالإضافة إلى إفشال محاولة نقل العتاد والذخيرة إلى المحاور المستهدفة.
ويذكر أن مصادر محلية عن اجتماع نوعي عُقد برأسة الجولاني في المناطق الحدودية مع تركيا يوم الجمعة الماضي وسط إجراءات أمنية مشددة وضم قياديين في الحزب التركستاني وحراس الدين وجيش العزة إضافة إلى عناصر من المخابرات التركية
.وأكد أبو محمد الجولاني خلال الاجتماع أن الجيش السوري سيشن هجوماً عسكرياً قريباً على جبهات ريفي إدلب، وحماه، وطالب الجولاني من القياديين رفع الجاهزية بما فيها العربات المفخخة والانتحاريين واصفاً المعركة المرتقبة بأنها معركة “زوال أو وجود”.
ويشار إلى أن الطيران الحربي الروسي نفذ منتصف الشهر الجاري 14 غارة جوية ضد أهداف تابعة للنصرة بريف إدلب، ودمر عدد من المقرات ومستودعات الذخيرة للإرهابيين.

زر الذهاب إلى الأعلى