إدلب .. جبهة النصرة تتعرض لـ 14 غارة روسية .. ومصدر عسكري يكشف الأسباب

نفذ الطيران الحربي التابع للجيش الروسي سلسلة من الغارات مساء السبت استهدفت مواقع للمجموعات الإرهابية في ريف مدينة إدلب .

ونقلت وكالة سبوتنيك عن مصدر عسكري أن طيران الاستطلاع رصد قيام مسلحين بتخزين أسلحة وذخائر عسكرية إضافة إلى نقل نقاتلين نحو منطقة قريبة من بلدة أريحا في ريف إدلب الجنوبي الأمر الذي استدعى تعاملاً فورياً مع هذه التحركات العدائية.

ويضيف المصدر أنه وبعد ذلك شن الطيران الحربي الروسي 14 غارة جوية على معاقل ومستودات تابعة لهيئة تحرير الشام في المنطقة قبيل منتصف ليل السبت – الأحد.

وبنتائج تلك الغارات أكد المصدر تدمير عدة مقرات للنصرة في بساتين بلدة “بنسقول” و”أروم الجوز” بمحيط أريحا في الريف الجنوبي لمدينة إدلب كما دمرت الغارات عدد من آليات المسلحين ومقتل وإصابة عدد منهم.

وأكد المصدر أن الملسحين التابعين لهيئة تحرير الشام كانوا يعدون لنقل المسلحين والأسلحة والذخائر إلى محاور متقدمة مع الجيش السوري لمهاجمته في وقت لاحق.

وفي هذا السياق تناقلت مواقع معارضة عديدة أخبار استهداف الطيران الروسي بغارات جوية مواقع في ريف إدلب وكشفت عن وقوع عشرات القتلى والمصابين في صفوف الجماعات المسلحة، وأكدت مصادر محلية وقوع قتلى من جنسيات صينية وسعودية وبلجيكية ومصرية نتيجة تلك الغارات.

ويشار إلى أن المجموعات الإرهابية تواصل تحركاتها واستفزازاتها العسكرية ضد مواقع الجيش السوري على أطراف إدلب على الرغم من وجود اتفاق لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد في المنطقة.

قد يعجبك أيضا