ريف إدلب .. أهالي معرة النعمان يأسرون عناصر من جبهة النصرة وسط توتر كبير

شهدت منطقة “معرة النعمان” في ريف إدلب انتفاضة شعبية من الأهالي بوجه عناصر هيئة تحرير الشام “النصرة سابقاً” لدى محاولتهم اعتقال أحد أبناء المنطقة.

وبحسب ما تناقلته مواقع إعلامية فقد قُتل عدد من عناصر هيئة تحرير الشام وجرح أخرون كما تم إحراق بعض آليات الإرهابيين داخل منطقة “معرة النعمان” في ريف إدلب بعد اشتباك مع الأهالي على خلفية محاولة مسلحين تابعين للهيئة اعتقال أحد الشبان من المعرة.

وفي التفاصيل فإن قوة من هيئة تحرير الشام تضم نحو 15 سيارة من نوع بيك أب دخلت إلى قرية “فرون” التابعة لمعرة العمان في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة إدلب بحجة إلقاء القبض على أحد المطلوبين للهيئة، لكن وبعد اعتقال الشاب المطلوب حاول الأهالي استراجعه لتدور اشتباكات بينهم وبين المسلحين.

وأكدت مواقع معارضة أن بعض مقاتلي الهيئة سقطوا قتلى فيما جرح عدد أخر وتم إحراق بعض السيارات التابعة للإرهابيين نتيجة الاشتباكات التي اندلعت، كما تمكن الأهالي من محاصرة قوة “النصرة” داخل القرية.

بعد ذلك أرسلت هيئة تحرير الشام قوة كبيرة لفك الحصار عن عناصرها المحتجزين داخل قرية “فرون” وتم إخلاؤم بعد ساعات، دون معرفة مصير الشاب المعتقل كما لم تكشف “الهيئة” عن عدد قتلاها جراء الاشتباكات التي جرت.

يشار إلى أن “هيئة تحرير الشام” تمارس سياسة قمعية في المناطق التي تسيطر عليها داخل إدلب ، وتشن باستمرار حملات اعتقال بحق المدنيين والمطلوبين لها دون رادع من أحد.