أمير قطر يعلن عن موقف جديد من الأزمة في سوريا .. ماذا قال

في موقف جديد من الأزمة السورية أكد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني أن التدخلات الدولية هي التي أدت إلى تفاقم الأزمة داخل سوريا.

وخلال افتتاح الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في الدوحة شدد أمير قطر على أن الداخل في سوريا لم يعد هو الحاسم لمجريات الأمور وهو ما ينطبق أيضاً على كل من ليبيا واليمن.

ورأى أمير قطر أن التدخل الدولي والإقليمي أصبح من العوامل القوية في تلك الأزمات وليست العوامل الداخلية فقط مضيفاً أنه لو تصرف حكومات الدول الإقليمية والكبرى بمسؤولية واتجهت نحو الحلول السلمية لكانت وفرّت كثير من الألم والمعاناة على شعوب سوريا واليمن وليبيا.

وحذر تميم بن حمد آلا ثاني من خطر تراجع اعتماد دول العالم على القانون الدولي واعتماد سيادة القوة وخاصة من الدول الكبرى، بينما أصبح الحديث عن القانون الدولي هو للضعفاء فقط وهو أيضاً ضعيف عندما يواجه بفيتو الدول الكبرة داخل مجلس الأمن.

وتطرق أمير قطر انتهاك حقوق الإنسان وضم أراضي الغير بالقوة ضارباً مثال مع حصل في القدس والجولان السوري المحتل الذي أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية قراراً بفرض السيادة الإسرائيلية عليه.

يشار إلى أن رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم قد كشف في وقت سابق عن بعض خفايا الأزمة السورية ودور الدول الخليجية والغربية في تأجيج الصراع داخل سوريا وأشار إلى أن زج تنظيم “داعش” الإرهابي في الأزمة كان من أجل أن تأخذ قضية الإرهاب بُعداً دولياً.