من اليونان إلى سوريا ولبنان.. منخفض جديد يحمل أمطاراً وثلوج

رجحت مصادر مختصة بالحالة الجوية، أن تشهد سوريا ولبنان منخفض جوي جدي نهاية الأسبوع الحالي، بعد الأضرار التي سببها المنخفض الأخير في بعض المناطق.
إذ تستقر اليوم درجات الحرارة وتميل للارتفاع قليلاً مع بقائها أدنى من معدلاتها بنحو 2 إلى 4 درجات مئوية نتيجة تأثر البلاد بامتداد ضعيف لمنخفض جوي سطحي من الجنوب الشرقي يترافق بتيارات شمالية غربية في طبقات الجو العليا.
هذا الاستقرار لن يشمل كل المناطق في سوريا، حيث توقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية في نشرتها صباح اليوم أن تكون هناك فرصة مهيأة لهطل زخات متفرقة من المطر وخاصة فوق المناطق الشرقية والجزيرة.
فيما حذرت مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية اللبنانية، من اقتراب منخفض جوي من سورية ولبنان، معلنة أنه يصل من اليونان مساء الخميس المقبل ويستمر لغاية الثلاثاء في الثاني من نيسان المقبل، ويحمل معه أمطارا غزيرة جدا قد تتسبب بسيول من جراء ذوبان الثلوج وغزارة الامطار.
وأوضحت أن المنخفض اليوناني يحمل معه جبهتين هوائتين الأولى دافئة من الجمعة ولغاية مساء الأحد وتحمل معها أمطاراً غزيرة، والثانية باردة من مساء الأحد قد تصحب معها الثلوج وخصوصاً أيام الأحد والاثنين والثلاثاء.
وشهدت سوريا خلال اليومين الأخيرين منخفضاً وصف بأنه “عشوائي” إذ لوحظ خلاله هطول الأمطار في منطقة وعدم هطولها بمنطقة ثانية قريبة من الأولى.
المصدر : مراسلون + وكالات

الأكثر مشاهدة الآن