ثمن كيلو لوز واحد يعادل نصف راتب موظف سوري .. تعرف على سعر الحبة

وصل ثمن كيلو لوز واحد من الفاكهة الشعبية “العوجا”  في الأسواق السورية إلى 16 ألف ليرة سورية ( 30 $ )  و الحبة الواحدة بـ 200 ليرة خلال موسمها الذي يستمر مدة شهر.

وذكرت مصادر إعلامية، أن سعر “العوجا” المرتفع خلال بداية موسمها يجعلها من الفاكهة الموسمية التي يصعُب على المواطن العادي شرائها إلا أن أسعارها تبدأ بالانخفاض تدريجياً بشكل يومي.

ونشرت مواقع التواصل صوراً لعربات تجوب الشوارع تعرض الفاكهة الموسمية بأسعار مرتفعة، بدأت من 16 ألف ليرة سورية، ووصلت إلى 5000 خلال أسبوع واحد.

وتساءل الكثيرون عبر تعليقاتهم عن “من يملك القدرة على شراء كيلو لوز مع بداية طرحها بهذا السعر، في ظل الظروف الاقتصادية الحالية”.

في حين اعتبر آخرون أنه “من الجنون شرائها بهذا السعر المرتفع مادام السعر سينخفض خلال وقت قصير ويصبح الشراء بسعر زهيد ممكن”، كما أشارت إحدى الصفحات إلى “قيام بائع في مدينة حمص ببيع حبة لوز واحدة بـ 200 ليرة”.

وتعتبر العوجا  من الفواكه الحامضة قليلاً و المحببة لدى السوريين سواء في بدايتها “اللوز الأخضر” أو خلال اكتمال نضجها في فصل الصيف لتصبح من المكسرات التي تتواجد على كل مائدة سواء لتزيين بعض المأكولات أو استخدامها في صناعة الحلويات الشعبية.

كما يُستفاد من زيت اللوز في صناعة مستحضرات التجميل و الكريمات و المرطبات وبعض الأدوية.

ويشار إلى أن اللوز الأخضر غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن، ويحتوي نسبة عالية من الألياف التي تمنح الشعور بالشبع و يسهم في خفض الكولسترول، كما يقلل من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية ويعزز مناعة الجسم من أمراض مزمنة كالسرطان و السكري، بحسب خبراء التغذية.

مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا