علم الوراثة يكشف عن 7 أشياء حتمية يورثّها الأب لأطفاله

يكشف علم الوراثة 7 أشياء ينقلها الأب للأبناء بشكل حتمي منها ما يتعلق بتحديد الشكل والمظهر و الحالة الصحية من الناحية النفسية و العقلية .

ومن تلك الأشياء السبعة التي يورثها الأب لأبنائه .

أولاً العيون
يلعب كل من الأب والأم دوراً في تحديد لون عيون الطفل، مع هذا، هناك العديد من العوامل التي تشير إلى أن الرجل قد يكون دوره حاسماً أكثر، و في حال كان لون عيني الأب قاتما فهناك احتمال أن يكون ولده كذلك.

ثانياً: مشاكل القلب
الرجال الذين يحملون الكروموزوم IY من haplogroupe أكثر عرضة بنسبة%50 للإصابة بأحد أمراض القلب والشرايين ونقل هذا المرض إلى ابنهم.

ثالثاً: العقم
إذا كان الرجل عقيماً، فهناك وسائل لعلاج هذه المشكلة. منها وسيلة التلقيح الاصطناعي للحصول على طفل، ولكن هذا قد يجعل ولدهم معرضاً أكثر لوراثة مشكلة العقم من الأب.

رابعاً: الطول
يوجد أكثر من 700 سلسلة جينية تتدخل في تحديد طول الطفل ويوالرجل و المرأة يلعبان دوراً في تحديد طول الطفل، وأحياناً، قد تؤثر جينة نادرة من سلسلة الجينات بشكل كبير على الولد، وتجعله أقرب إلى طول والده منه إلى طول أمه أو مزيجاً من الاثنين. بهذه الطريقة، قد يمتلك الرجل تأثيراً بسيطاً على طول ابنه.

خامساً: الجنس
يحدد الأب دائماً جنس الطفل. يمتلك الرجال الكروموزوم X والكروموزوم Y معاً، النساء لا يمتلكن إلا الكروموزوم X. الحوين المنوي للرجل لايحمل إلا الكروموزوم X أو Y في نفس الوقت، وهذا يعني أن الجنس يتعلق بالحوين المنوي المسيطر.

سادساً: مشاكل الصحة العقلية
إذا كان الأب قد تجاوز منتصف العمر فالأبناء معرضون أكثر للإصابة باضطرابات خاصة لها علاقة بالصحة العقلية. عموماً، الرجال المسنون المصابون بانفصام الشخصية أو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، يمكن أن ينقلوا مشاكلهم لأولادهم بسبب التغييرات التي تحدث في الحمض النووي الخاص بهم مع التقدم في العمر.

سابعاً: مشاكل الأسنان
إذا كان الأب لديه مشاكل كثيرة في أسنانه، فمن المحتمل أن يعاني أولاده من نفس الشيء. كل ما له علاقة بالفم مرتبط بالوراثة، بما فيه حجم الفك والأسنان وشكلها ، يُمكن للأم أن تورث مشاكل أسنان لطفلها لكن جينات الرجال فيما يتعلق بصحة الأسنان، تكون مسيطرة بشكل عام وأكثر نشاطاً.

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي