مسؤول أمريكي يعلق على أنباء إبقاء ألف جندي أمريكي في سوريا

نفت الولايات المتحدة الأمريكية ما نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية حول نية الولايات المتحدة بـ”إبقاء ألف جندي أمريكي في سوريا”.

ونقلت وسائل إعلامية أمريكية، عن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد ،قوله أن “المزاعم التي ذكرتها هذا المساء إحدى الصحف الأميركية الكبرى بأن الجيش الأميركي يخطط لإبقاء ما يقرب من ألف جندي أميركي في سوريا غير صحيحة في الواقع”.

وأكد الجنرال الأمريكي أن “الخطة التي أعلن عنها في شباط لم تتضمن أي تعديلات ونواصل تنفيذ قرار الرئيس دونالد ترامب بتقليص القوات الأمريكية”.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلت عن مسؤولين أمريكيين ،قولهم أن الجيش يخطط للاحتفاظ بزهاء ألف جندي في سوريا، وأن هذا القرار يعود إلى “نية واشنطن استمرار التعاون مع القوات الكردية رغم تهديدات أنقرة بشن عملية عبر الحدود لضرب الأكراد”.

وتابع دانفورد “نستمر في العمل على تخطيط عسكري مفصل مع هيئة الأركان التركية من أجل حل مشاكل تركيا الأمنية على طول حدودها مع سوريا”، مضيفاً أنه “حتى اليوم كان التخطيط مثمرا، وتوجد لدينا نظرة مبدئية سيتم تحديد ملامحها في الأيام المقبلة”.

واستطرد قائلاً “نقوم أيضا بالتخطيط مع أعضاء التحالف الآخرين الذين عبروا عن نيتهم لدعم المرحلة الانتقالية من العمليات في سوريا”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في كانون الأول 2018 السحب الكامل والنهائي لألفي جندي أميركي منتشرين في شمال شرق سوريا، معلناً انتصاراً تاماً على تنظيم “داعش” الإرهابي.

تلا ذلك إعلان ترامب الإبقاء على 400 جندي أمريكي في سوريا شمال شرق سوريا وفي قاعدة “التنف” وذلك في تراجع جزئي عن القرار الذي اتخذه في 19 كانون الأول الماضي بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

وأشارت تقارير إخبارية في كانون الثاني الماضي 2019 إلى أن القوات الامريكية بدأت بسحب معدات عسكرية من قواعد لها في سورية .

مراسلون + وكالات

المصدر : فريق تحرير مراسلون

قد يعجبك أيضا