اجراءات جديدة مع المتخلفين عن خدمة الجيش والقادمين إلى سوريا بعدم توقيفهم .

قال مصدر مسؤول في منفذ جديدة يابوس الحدودي مع لبنان أن أكثر من 300 شخص متخلفين عن خدمة الجيش “الإلزامية و الاحتياط” يدخلون إلى الأراضي السورية يومياً ويحصلون على تكليف لمراجعة شعب التجنيد.
وأكد المصدر في تصريحات لصحيفة “الوطن” أنه “لا يتم توقيف أي شخص مطلوب للخدمة الاحتياطية أو الإلزامية بعد صدور التعميم الذي أكد عدم توقيف أي شخص مطلوب لخدمة العلم بل يتم منحه ورقة لمراجعة شعبة تجنيده وهذا ما يتم حالياً على أرض الواقع”.
وأضاف أن “الإجراءات التي تطبق على الأرض بسيطة جداً ولا يوجد أي تعقيد في هذا الموضوع”، مشيراً إلى أن “الشاب الذي دخل وعليه خدمة احتياطية أو إلزامية عليه تسوية وضعه في حال أراد المغادرة مجدداً وذلك بأن يحصل على موافقة السفر من شعبة تجنيده”.
وتابع المصدر أن “هناك الكثير من الشباب مرتبطين بعمل في الدول المقيمين فيها ولذلك فإنهم يعودون إلى البلاد لتسوية وضعهم بالتأجيل أو دفع البدل ومن ثم يعودون إلى مكان عملهم”، مؤكداً أن هناك ارتفاعاً كبيراً في عدد الشبان العائدين من المطلوبين لخدمة العلم إلى البلاد.
وفيما يتعلق بحركة الدخول والخروج عبر المنفذ الحدودي.. كشف المصدر أنه “يومياً يدخل ويخرج نحو 12 ألفاً”، لافتاً إلى أن “نحو 7 آلاف يدخل يومياً إلى البلاد من مختلف دول العالم عبر المنفذ”.
وكانت وزارة الداخلية السورية أصدرت في كانون الأول 2018 تعميماً بعدم توقيف أي متخلف عن خدمة العلم أو الخدمة الاحتياطية على الحدود أثناء عودتهم إلى سوريا وتكليفهم بمراجعة شعب التجنيد.
ويشار إلى أن المرسوم التشريعي رقم 18 لعام 2018 نص على منح عفو عام عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية والمرتكبة قبل تاريخ 9-10-2018.

الأكثر مشاهدة الآن

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More